الخبر وما وراء الخبر

وزارة الداخلية تحيي ذكرى استشهاد الإمام زيد (ع)

16

نظمت وزارة الداخلية اليوم الأربعاء، فعالية بذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام.

وفي الفعالية أشار نائب وزير الداخلية عبدالمجيد المرتضى إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من سيرة حليف القرآن الإمام زيد بن علي وجهاده في مقارعة الظلم والطغيان.

وأكد أهمية إحياء ذكرى استشهاد حليف القرآن زيد بن على عليهما السلام واستلهام الدروس والعبر منها لما تمثله من منهجية تحررية للوقوف في وجه الطغاة والمستكبرين.

ولفت المرتضى إلى أن ما مثله الإمام زيد عليه السلام من روح جهادية وإخلاص وصدق في محاربة كل الأفكار والثقافات المغلوطة وتصحيح الدين الإسلامي وفق ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.

واعتبر الإمام زيد عليه السلام أنموذجاً يجب الاقتداء به والتزود من مبادئه وأخلاقه والسير على نهجه واستلهام الدروس والعبر من شجاعته ومواقفه في التصدي لقوى الظلم والطغيان.

وشدد على ضرورة التعرف على التاريخ الإسلامي الصحيح وتصحيح الأفكار الضالة والثقافات المغلوطة لتعزيز صمود أبناء الشعب اليمني والتصدي للعدوان وأدواته ومخططاته وأطماعه الاستعمارية ومحاولاته تجريد اليمنيين من هويتهم الإيمانية.

فيما بين الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية مدير عام العلاقات والإعلام الأمني العميد عبدالخالق العجري دوافع تحرك الإمام زيد في ثورته ضد الطغيان والاستكبار انطلاقاً من استشعاره للمسؤولية أمام الله عزوجل.

واستعرض العجري محطات من سيرة الإمام زيد بن على عليهما السلام وجهاده وعمله وأمره بالمعروف والنهي عن المنكر، مشيرا إلى اهمية التزود من هذه السيرة في التحرك بمسؤولية لمواجهة العدوان والاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال.

وتحدث عن دلالة ثورتي الإمام الحسين والإمام زيد عليهما السلام على ظلم الطغاة والمستكبرين، لافتا إلى أن الدروس والعبر للثورتين جسدتا انتصار الحق على الباطل.

تخللت الفعالية قصيدة للشاعر حمزة المغربي عن ثورة الإمام زيد عليه السلام، وأوبريت معبر عن الذكرى لفرقة الشهيد القائد.