الخبر وما وراء الخبر

مسيرة جماهيرية في صعدة إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد

15

خرجت بمدينة صعدة اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة إحياءً لذكرى استشهاد الإمام زيد بن علي عليهما السلام.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات الحرية ولافتات معبِّرة عن الوفاء للإمام زيد والسير على خطى ثورته العظيمة في مواجهة الطغاة والمستكبرين وفي مقدمتهم قوى العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي على اليمن .

وفي المسيرة أكد محافظ صعدة محمد عوض أن الإمام زيد عليه السلام ليس خاصاً بفئة معينة أو طائفة بل هو رمز للأمة كلها، مشيراً إلى أن من كان زيدياً حقيقياً فليترجم ذلك بالتوجه الصادق للتصدي للعدوان الغاشم .

فيما أكد عضو رابطة علماء اليمن العلامة محمد الهادي، أن ثورة الإمام زيد ثورة الحرية والإسلام الحقيقي في أبهى صورة ومعانيه، حيث جسد الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في وجه السلطان الجائر .

وأشار إلى أن بني أمية حرفوا الأمة عن رسول الله والقرآن الكريم وأعلام الهدى وتسلطوا على رقاب الأمة، فجاءت ثورة الإمام زيد للتصدي لهذا الانحراف الخطير في واقع الأمة وإعادتها إلى هداته .

وأوضح العلامة الهادي، أن موقف الشعب اليمني من العدوان وجرائمه، امتداد لموقف الأئمة علي والحسين والحسن وزيد في التصدي للظالمين والطغاة والمستكبرين .

وأكد بيان صادر عن المسيرة تمسك الشعب اليمني بقضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.. مؤكدا العداء لأعداء الله والدين والأمة وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل ومن سار في فلكهم.

وأدان البيان بشدة أعمال الخيانة وكل أشكال التطبيع والعلاقات مع العدو الصهيوني، بأي شكل من الأشكال من قبل أنظمة العمالة والخيانة.

وقال البيان: “نوجه رسالتنا لقوى العدوان أننا لم نهن ولم تخمد جذوة إصرارنا وثقتنا بالله، ولن يفرط شعبنا في هويته ولا في استقلاله ولا في عزته وكرامته”.. مؤكداً الموقف الديني والمبدئي في مواجهة العدوان والثقة بنصر الله وتأييده مهما كانت التضحيات.

واعتبر البيان مماطلة الأمم المتحدة وعدم ضغطها على العدوان في دفع المرتبات والوفاء بالتزاماتها في الهدنة،عدواناً مع المعتدين، مشدداً على أن الشعب اليمني لن يقف متفرجاً على أعدائه وأذنابهم وهم ينهبون ثرواته ويرفضون دفع مرتباته من ثرواته، وأن ضرباته ستجعلهم يندمون.

تخللت المسيرة قصيدة شعرية للشاعر باسم مساوى وأنشودة لفرقة المصطفى ضحيان .