الخبر وما وراء الخبر

السلطة المحلية بمحافظة ذمار تدين جريمة ”دار المسنين” الإرهابية بعدن

396

استنكرت السلطة المحلية بمحافظة ذمار الجريمة الارهابية الشنيعة التي ارتكبتها ايادي التكفيريين الاثيمة بحق نزلاء دار للمسنين بمحافظة عدن مخلفة نحو 17 قتيلاً بينهم 4 ممرضات يحملن الجنسية الهندية.

واعتبرت السلطة المحلية في بيان تلقى موقع (ذمار نيوز) نسخة منه أن هذه. الجريمة تعكس حقيقة الفكر التكفيري والارهابي التدميري للإنسانية جمعا.. وأشارت الى أن هذا الفكر الظلامي لم يسلم من تطرفه أحد حتى طال المسنين الآمنين في دار مأواهم وبعض الاجانب من العاملين في خدمتهم وتطبيبهم بينهم ممرضات يحملن الجنسية الهندية.

واكدت ان هذه الاعمال لا تمت بأي صلة للدين الاسلامي وتعاليمه السمحاء وقيمه واخلاقه الداعية للرحمة بالانسانية جمعا وبالعجزة والمسنين على وجه الخصوص الذي شدد الاسلام على ضرورة رعايتهم ، واللين لهم وتلبية احتياجاتهم .

كما انها تتنافى مع العادات والاعراف القبلية اليمنية الاصيلة وقيم واخلاق الشعب اليمني العريق المشهور بقيم اكرام الضيف والاحتفاء به والمعروف بتسامحه واعلائه لكل قيم الانسانية النبيلة .

وطالبت السلطة المحلية بذمار المجتمع الدولي ، وفي مقدمتهم هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي الى فتح تحقيق عاجل وشفاف في هذه الجريمة البشعة ، ومحاسبة مرتكبيها وملاحقتهم لينالوا جزاء ما اقترفته أياديهم الآثمة من جرم بحق الابرياء.

ودعت كافة المنظمات الدولية وخاصة المعنية بحقوق الانسان للقيام بدورها في محاربة هذا الفكر الارهابي المتطرف الدخيل على محافظة عدن وبعض المحافظات اليمنية نظراً لما يمثله هذا الفكر من خطر يهدد الأمن والسلم الدوليين.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com