الخبر وما وراء الخبر

المواجهات تقترب من أهم حقول النفط في شبوة

182

استهدف مرتزقة الإصلاح خلال الساعات الأولى من اليوم الخميس، رتلا عسكريا تابع لمليشيا الإمارات شمال مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وقالت “وكالة الصحافة اليمنية” عن مصادرمحلية، أن مرتزقة الإصلاح نصبوا كمينا لتعزيزات لمرتزقة الإمارات في منطقة “برق اللبن”، بعد تجاوزهم منطقة عياذ مركز مديرية جردان التي تبعد قرابة 55 كم من عتق.

وأوضحت المصادر أن مليشيا من “اللواء21 ميكا، ومحور عتق، والقوات الخاصة”، استدرجوا عناصر “العمالقة” إلى منطقة جردان البعيدة من عتق، معتمدين على تكتيك الكمائن، وقد أدى الكمين إلى حدوث خسائر فادحة في اوساط عناصر”العمالقة”.

وأكدت المصادر أن المواجهات اتسعت من منطقة عياذ جردان باتجاه منطقة حقول النفط في العقلة شمال منطقة عرما، التي تديرها شركة “OMV” النمساوية، بعد أعلنت مليشيا “العمالقة” في يونيو الماضي تسلمها السيطرة على حقول العقلة ممن وصفتها ” القوات اليمنية”.

وأشارت المصادر إلى أن المواجهات تجددت مساء اليوم الخميس، على امتداد طريق جردان ـ العبر، وسط تبادل القصف المدفعي من الطرفين.

يأتي ذلك بعد ضربات خاطئة تعرضت لها مليشيات “العمالقة” مساء أمس الأربعاء، من قبل الطيران الحربي الإماراتي، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، بينهم قيادات.