الخبر وما وراء الخبر

اختتام دورة تأهيلية لـ 55 من العائدين إلى صف الوطن

25

نظمت قيادة المنطقة العسكرية الخامسة اليوم الخميس، حفل اختتام الدورة التأهيلية الثلاثين لـ٥٥ من العائدين إلى الصف الوطني.

وأوضح مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية اللواء الركن علي محمد الكحلاني خلال الحفل، أن القوات المسلحة أصبحت اليوم أكثر قوة وعدة وعتاد، بعد أكثر من سبع سنوات من العدوان والحصار.

ولفت إلى أن تخرج الدفع العسكرية في القوى والمناطق العسكرية يجسد مستوى ما وصلت إليه القوات المسلحة في مختلف جوانب البناء العسكري تدريباُ وتأهيلاً وتسليحاً.

وأشار الكحلاني إلى أن العدوان ومرتزقته، فشلوا رغم استقطاب المغرر بهم الذين تكشفت لديهم الحقائق وعاد الكثير منهم إلى صف الوطن.

فيما أكد عضو مجلس الشورى عبدالرحمن مكرم أن العدوان مني بالهزائم ولم يحقق أي من مخططاته وأهدافه العدوانية في ظل ثبات وتماسك أبناء الشعب اليمني ووقوفهم إلى جانب أبطال القوات المسلحة الذين سطروا أروع الملاحم البطولية والانتصارات.

بدوره أوضح مساعد مدير دائرة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة العميد الركن عابد الثور، أن القوات المسلحة وصلت اليوم لمرحلة متقدمة من حيث امتلاكها للقدرات الدفاعية والكوادر المؤهلة تأهيلاً عالياً على مختلف الأسلحة براً وبحراً وجواً.

وبين أن القدرات الدفاعية للقوات المسلحة مكنتها من خوض المعركة الحديثة المشتركة بنجاحات وإنجازات حيدت أسلحة العدوان الدفاعية وألحقت بالمعتدين هزائم نكراء.

وألقيت كلمة عن المشاركين في الدورة، أكدت العهد والوفاء للقيادة الثورية والسياسية والعسكرية العليا في التحرك للالتحام بالمرابطين في جبهات العزة والكرامة لنيل شرف الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.