الخبر وما وراء الخبر

رئيس الوزراء يوجه الجهات الحكومية بتسخير معداتها لصالح الدفاع المدني

3

ناقش اجتماع عُقد، اليوم الأحد، بصنعاء برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، تقرير حول الأضرار الجانبية التي خلفتها سيول الأمطار الغزيرة في أمانة العاصمة والمحافظات.

واستعرض الاجتماع، الذي ضم نائبي رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان والرؤية الوطنية محمد الجنيد، ووزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق، التقرير المقدم من نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي، رئيس اللجنة العليا لحصر ومعالجة الأضرار الجانبية الناجمة عن الأمطار والسيول.

وتضمن التقرير عرضا شاملا لمختلف الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي من الله بها على شعبنا خلال هذه الفترة والسيول الجارفة المتدفقة على إثرها في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات.

وبين الإجراءات والمعالجات التي بادرت بها اللجنة العليا ممثلة بالجهات المعنية المركزية والمحلية للحد من الأضرار على المواطنين وممتلكاتهم، علاوة على القيام بحصر الأضرار التي طالت المنازل سيما في مدينة صنعاء القديمة والتخفيف من معاناة المتضررين.

ولفت إلى أهمية تنسيق الجهد بين كافة الجهات المعنية وذات العلاقة وحشد الطاقات والمعدات لدى مختلف الجهات من معدات وتجهيزات وتسخيرها لصالح الحد من الأضرار الجانبية للأمطار والسيول على مستوى الأحياء والمدن التي تشهد تدفقات جارفة للسيول في أمانة العاصمة والمحافظات المستهدفة.

ووجه رئيس الوزراء كافة الوزارات والجهات الحكومية الأخرى المعنية بتسخير ما لديها من معدات لصالح مصلحة الدفاع المدني، في مثل هذه الظروف الطارئة، ولما فيه تمكين المصلحة وفروعها من القيام بمهامها الانقاذية للأرواح والممتلكات العامة والخاصة والحد من الأضرار بصورة عامة.

كما وجه اللجنة برفع تقرير شامل إلى مجلس الوزراء عن مختلف الأضرار البشرية والمادية والإجراءات والمعالجات المقترحة لمناقشتها واتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.