الخبر وما وراء الخبر

رئيس حكومة الإنقاذ: لقاء وفدنا الوطني مع الجانب الروسي ينطلق من تقاطع المصالح المشتركة

11

أكد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني الدكتور عبدالعزيز بن حبتور أن لقاء رئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام مع الجانب الروسي ينطلق من تقاطع المصالح المشتركة، مشيرا إلى أن مخرجات الزيارة مهمة للبلدين.

وفي تصريح لـ “المسيرة”، اليوم السبت، قال الدكتور بن حبتور: إن الجمهورية اليمنية استلمت العديد من الرسائل والاتصالات من عدد من الدول، لافتاً إلى أن الدعوة التي جاءتنا من موسكو مؤشر على تغير الموقف.

وأضاف: “نلتقي وروسيا الاتحادية في مواجهة المشروع الأمريكي الذي يتضرر منه كثير من دول العالم”، مشيراً إلى أن خلافنا مع السياسية الأمريكية معلن منذ اليوم الأول.

وأوضح أن اليمن تسعى للجمع بين الصداقة والحلف مع روسيا والصين، قائلاً: “حريصون على أن يكون لنا حلفاء في العالم من موقع الندية والمصالح المشتركة ومواجهة الأعداء المشتركين”.

إلى ذلك، أكد بن حبتور أن الشرعية الزائفة التي تدعمها أمريكا والسعودية هي مجرد غطاء لنهب وسرقة الثروة اليمنية إلى البنوك السعودية.

وأشار رئيس حكومة الإنقاذ إلى أن القوة العسكرية المتنامية التي نستعرضها ستغدو ضمانة سلام للمنطقة في حال إيقاف العدوان ورفع الحصار والتسليم بحقوق الشعب اليمني، مؤكداً أنها قوة موجهة ضد دول العدوان حال رفضت وقف الحرب ورفع الحصار.