الخبر وما وراء الخبر

مالي تدعو ألمانيا إلى الامتثال لآليات البعثة الأممية لديها

2

دعا وزير الخارجية في مالي، عبد الله ديوب، اليوم السبت، ألمانيا إلى “الامتثال للآليات الجديدة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما)”.

كلام ديوب جاء على خلفية إعلان ألمانيا تعليق عمليات قواتها العسكرية في مالي حتى إشعار آخر، واتهام حكومة بلاده برفض إعطاء التصريح للجيش الألماني بالتحليق فوق أراضيها، واصفاً تصريحات المسؤولين الألمان بأنها “تقارير كاذبة”.

وقال ديوب: “بعد نشر تقارير كاذبة عن رفض مالي منح إذن بالتحليق، ندعو ألمانيا بدلاً من ذلك إلى الامتثال للآلية الجديدة للموافقة على تناوب الكتائب المتفق عليها مع المينوسما حفاظاً على الأمن القومي”.

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الخارجية المالية اجتماع الوزير ديوب بالسفير الألماني لدى مالي “لمناقشة تناوب الكتائب الألمانية ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي”.

وكانت وزارة الدفاع الألمانية قد أعلنت، أمس الجمعة، تعليق مهمتها العسكرية في مالي بما فيها العمليات الاستطلاعية حتى إشعار آخر. وبررت الوزارة القرار بالرفض المتكرر من جانب حكومة مالي التصريح للجيش الألماني بالتحليق فوق أراضيها.

يُشار إلى أنّ ألمانيا وافقت، في مايو الماضي، على زيادة عديد قواتها ضمن بعثة “مينوسما” التابعة للأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي إلى عدد أقصاه 1400 جندي.

وشارك الجيش الألماني في مالي بمهمّتين حتى أبريل الماضي، الأولى شارك فيها 328 جندياً في بعثة الاتحاد الأوروبي التدريبية في مالي، والثانية شارك فيها نحو 1100 جندي في بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي “مينوسما”.

المصدر: الميادين