الخبر وما وراء الخبر

إيرادات ميناء عدن تغطي ما نسبته 80% من مرتبات موظفي الدولة

36

أكد وكيل وزارة المالية الدكتور أحمد حجر أن تحالف العدوان يواصل فرض الحصار على سفن البضائع التجارية المختلفة ويمنعها من الإبحار باتجاه ميناء الحديدة.

وقال حجر، في تصريح للمسيرة اليوم السبت، إن حصار دول العدوان ومنع السفن التجارية من الوصول الى موانئ الحديدة تسبب في تراجع كبير في الحركة الملاحية، الأمر الذي ينعكس على الإيرادات الجمركية للسلع المستوردة.

وأوضح أن السلع الأساسية المتمثلة في القمح والدقيق والأرز والسكر، معفية من الرسوم الضريبية وميناء الحديدة لا يتحصل أي إيرادات منها.

وذكر أن بيانات المؤسسة العامة لموانئ البحر الأحمر للعام 2021 أظهرت استقبال ميناء الحديدة 203 سفينة بينها 23 ناقلة وقود، في حين أظهرت بيانات مؤسسة موانئ خليج عدن للعام 2021 استقبال الميناء 513 سفينة تجارية منها 120 سفينة وقود.

وذكر أن الإيرادات الضريبية والجمركية لواردات ميناء عدن الواقع تحت سيطرة الاحتلال خلال العام الفائت 2021 فقط تقدر بـ 750 مليار، منها 270 مليار عائدات من واردات الوقود، موضحا أن تلك الإيرادات تغطي ما نسبته 80% من مرتبات موظفي الدولة.

من جانبه أوضح متحدث شركة النفط عصام المتوكل أن إيرادات واردات الوقود الواصلة الى ميناء الحديدة تورد للحساب المخصص للمرتبات فرع البنك المركزي الحديدة وفق اتفاق السويد.

وذكر أن إيرادات واردات الوقود العام الماضي لم تتجاوز 23 مليار ريال وهذا مبلغ ضئيل لا يغطي مرتبات شهر واحد.

وأوضح المتوكل أن عائدات صادرات النفط الخام المنهوب تعتبر المصدر الرئيسي لتغطية مرتبات موظفي الدولة وللتنمية أيضا.