الخبر وما وراء الخبر

فريق جيولوجي يجري دراسة لأسباب الانهيارات الصخرية في حجة

92

بدأ فريق هندسي من مكتب هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية بمحافظة حجة، إجراء الدراسات الجيولوجية لأسباب الانهيارات الصخرية في مديريتي المحابشة والشاهل والحد من أضرار سيول الأمطار.

وأكد مدير مكتب الهيئة بالمحافظة محمد القدمي ، أن الفريق الهندسي سيدرس أسباب الانهيارات بمنطقتي بني حيدان في المحابشة ومديخة في الشاهل ووضع التوصيات اللازمة للحد من الأضرار مستقبلا.

وأشار إلى وجود انهيارات وأضرار ناجمة عن الطبيعة كالأمطار الغزيرة وأخرى نتيجة عوامل بشرية كالمنحدرات التي تكون أكثر عرضة لحدوث الانهيارات.

وبين القدمي، أن إجراء الدراسات يأتي في إطار الحرص على تخفيف الأضرار مستقبلاً سيما خلال مواسم الأمطار الغزيرة، مؤكداً أهمية العمل بتوصيات هيئة المساحة الجيولوجية حفاظاً على أرواح المواطنين.

فيما أكد عضو الفريق الميداني، المهندس محمد شرف ضرورة تحسين القنوات المائية لتصريف مياه الأمطار و‏بناء جدران ساندة وتحويل المنحدرات إلى مدرجات ومعالجة الآثار التي تؤثر سلبا على استقرار المنحدرات نتيجة شق الطرقات أو بناء المساكن.

وحث على تجنب البناء العشوائي قرب المنحدرات الشاهقة أو بطون الأودية والشعاب وعدم التنقل حال الأمطار الغزيرة ‏وتجنب المرور في الأماكن التي يلاحظ فيها تغير في تضاريس الأرض أو ميلان الأشجار لأنها قد تكون علامات على قرب حدوث انهيار أرضي.

ونوه شرف، إلى أهمية الحفاظ على الأشجار والغطاء النباتي والامتناع عن التحطيب والمساهمة في زراعة الأشجار الحراجية المحلية التي تساهم جذورها في تماسك الصخور والتربة وتعمل كمصدات طبيعية للصخور الساقطة.