الخبر وما وراء الخبر

فعالية خطابية تفاعلا مع حملة التعبئة العامة والتجنيد وإحياء لذكرى عاشوراء بمدينة معبر

3

نظمت اليوم بمدينة معبر في مديرية جهران بذمار، فعالية خطابية تفاعلا مع حملة التعبئة العامة والتجنيد وإحياء لذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام.

وفي الفعالية التي حضرها مسؤول الوحدة الاجتماعية بالمحافظة عبدالغني المروني، ومسؤول الوحدة الإعلامية بالمحافظة رضوان سبيع ، و مدير عام مكتب الإعلام ماجد السياغي، ونائب مدير مكتب هيئة النقل بالمحافظة ، ومدير شرطة مديرية جهران ضيف الله الخطيب ،ومسؤول القوى البشرية بالمديرية علي القباتلي رئيس لجنة الطوارئ نشوان السماوي، أكد مدير عام المديرية صالح العياضي أن أبناء جهران في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن وفي حالة نفير مستمر لمواجهة العدوان .. لافتاً إلى أهمية العمل بروح الفريق الواحد لإنجاح الحملة وتحقيق أهدافها.

وأشار إلى أن المواقف الشجاعة للإمام الحسين في مواجهة الطغيان تتجسد اليوم في صمود اليمنيين وثباتهم في وجه تحالف العدوان منذ ثمان سنوات.

من جهته أكد نائب مدير فرع هيئة الأوقاف بالمحافظة يحيى العمدي أن الشعب اليمني أختار السير على خطى الحسين في مواجهة قوى الظلم والطغيان.

وأشار إلى أن عاشوراء ذكرى مؤلمة في تاريخ الإنسانية ولها آثار في النفوس لعلاقتها وامتدادها بالحرية والعزة والشجاعة ومثلت موقف التأسي والاقتداء لكل حر ومؤمن بالإمام الحسين عليه السلام.

وتطرق إلى مكانة الإمام الحسين عليه السلام في نفوس اليمنيين الذين يستلهمون من ثورته الصمود والثبات في وجه العدوان الأمريكي السعودي الغاشم.

من جانبه أستعرض عباس علامه، في كلمة المناسبة محطات من حياة الإمام الحسين وحاجة الشعب اليمني وهو يواجه قوى الإستكبار العالمي للتحلي بالشجاعة والإقدام والتمسك بالحق مهما بلغت التضحيات حتى تحقيق النصر.

ولفت إلى أهمية الإستفادة من دروس وعظات المدرسة الحسينية والسير على درب أعلام الأمة في تصحيح واقعها .. وأعتبرا العاشر من محرم ذكرى استشهاد الإمام الحسين يمثل حدثا مهما في تاريخ الأمة لمواجهة المستكبرين.

بدوره حث مسؤول التعبئة العامة بالمديرية يحيى حسين الكبسي على المشاركة في التحشيد ورفد الجبهات بالرجال وتنسيق الجهود في هذا الجانب.. منوها بدور عقال وأبناء مدينة معبر في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان.

من جانبهم أبناء مدينة معبر أكدوا جهوزيتهم واستعدادهم لرفد الجبهات بالعتاد والمقاتلين حتى تحقيق النصر.

تخلل اللقاء الذي حضره مدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء المجلس المحلي والمكتب الإشرافي ومشايخ وشخصيات اجتماعية قصيدة شعرية للشاعر راشد الراشدي.