الخبر وما وراء الخبر

عرض عسكري لأبناء مديرية التحرير لإعلان النفير ورفد الجبهات

11

نظّم أبناء مديرية التحرير في امانة العاصمة اليوم الخميس، عرضا عسكريا رمزيا ضمن جهود تعزيز الصمود والجهوزية لرفد الجبهات في مواجهة العدوان، تحت شعار “وإن عدتم عدنا”.

وجاب العرض عددا من الشوارع والأحياء انطلاقا من ميدان التحرير وصولا إلى حي الإذاعة، بمشاركة وكيل الأمانة المساعد، سامي شرف الدين، ومسؤول لجنة التحشيد في المديرية، عبداللطيف الولي، ومديري مديريتي معين، عبدالملك الرضي والوحدة، سامي حميد، وقيادات محلية وتنفيذية وأمنية وعسكرية وشخصيات اجتماعية ومشايخ وعقال.

وأعلن المشاركون الجهوزية والنفير لرفد الجبهات بالمال والرجال دفاعاً عن الوطن وسيادته واستقراره ومواجهة قوى العدوان وإفشال مخططاتها ومؤامراتها بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

ورددوا الشعارات المؤكدة على استمرارهم في الصمود والثبات وتعزيز الاصطفاف والتلاحم وترسيخ الوعي والتكافل الاجتماعي والتصدي لكل المؤامرات، التي تستهدف تماسك الجبهة الوطنية.

وندد أبناء مديرية التحرير بخروقات الهدنة، التي يرتكبها مرتزقة العدوان رغم التزام الجيش واللجان الشعبية، وحرص القيادة على الحفاظ عليها.

وجددوا دعمهم وتأييدهم للقرارات التي تتخذها القيادة الثورية سلما كانت أو حربا.. مؤكدين أن “هذا العرض هو بمثابة رسالة واضحة لقوى العدوان ومرتزقتهم بأننا على أتم الاستعداد للرد إذا لم يجنحوا للسلم، ويلتزموا بالهدنة المعلنة”.

كما نددوا بالجريمة، التي ارتكبها النظام السعودي بإدخال عناصر يهودية إلى الأراضي المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.. مجددين رفضهم الخطوات التطبيعية التي تنتهجها الأنظمة العربية العميلة، وفي مقدمتها النظامان السعودي والإماراتي.