الخبر وما وراء الخبر

العفو الدولية تطالب سلطات العدو الصهيوني بالإفراج الفوري عن الأسير أحمد مناصرة

2

طالبت منظمة العفو الدولية، سلطات العدو الصهيوني بالإفراج الفوري عن الأسير الشاب أحمد مناصرة.

وقالت مديرة المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية في القدس المحتلة هبة مرايف، إنه من المريع أن تجدد السلطات الصهيونية فترة احتجاز المعتقل أحمد مناصرة في الحبس الانفرادي.

وأضافت مرايف في بيان، تعقيبا على قرار مصلحة سجون الاحتلال بتجديد الحبس الانفرادي للأسير مناصرة، “أن الاستمرار في احتجازه في مثل هذه الظروف اللاإنسانية هو عمل وحشي بالغ الظلم، لقد تم تشخيص إصابته بالفصام، كما أنه في حالة اكتئاب شديد”.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية، طالبت مرايف السلطات الصهيونية بإلغاء قرارها بتجديد حبسه الانفرادي، وأن تفرج عنه من السجن على وجه السرعة.

ورفضت مصلحة سجون الاحتلال الصهيوني أمس الأربعاء، طلبا بإخراج مناصرة من الحبس الانفرادي في سجن إيشل.. وستعقد جلسة استماع أخرى بشأن ظروف حبسه الانفرادي في محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع في 16 أغسطس الجاري.

وكان الشاب الفلسطيني أحمد مناصرة قد اعتقل في الـ 12 أكتوبر 2015، فيما يتعلق بطعن إسرائيليين في مستوطنة بسغات زئيف غير القانونية المقامة في القدس الشرقية المحتلة.