الخبر وما وراء الخبر

موسكو: زيارة بيلوسي لتايوان تأكيد أمريكي بعدم الخضوع للمحاسبة

2

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان انه يعكس رغبة الولايات المتحدة في اثبات أنها لا تخضع لأي محاسبة، فيما اعتبرتها كوريا الشمالية تدخل وقح.

وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء “لا أريد إطلاق أحكام بشأن دوافعهم (الأمريكيين)، لكن ليس لدي أدى شك في أن ذلك يعكس نفس الخط الذي شاهدناه فيما يتعلق بالوضع الأوكراني، وهي رغبة في الإثبات للجميع أنهم فوق أي محاسبة وأن لا محظورات بالنسبة لهم”.

وشدد لافروف على أنه “لا يرى سبباً آخر لخلق مثل هذه التوترات من فراغ، مع علمهم التام بما يعنيه ذلك (زيارة بيلوسي) لجمهورية الصين الشعبية”.

من جانبها وصفت زيارة بيلوسي إلى تايوان بأنه “تدخل وقح” من قبل واشنطن في الشؤون الداخلية لدولة أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الكورية الشمالية إن الزيارة “تثير قلقاً بالغاً لدى المجتمع الدولي” مؤكدة دعمها للصين التي وصفت زيارة بيلوسي بأنها تنتهك “سيادتها وسلامة أراضيها”.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية قائلاً “إن الوضع الحالي يظهر بوضوح أن التدخل الوقح للولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للدول الأخرى واستفزازاتها السياسية والعسكرية المتعمدة هي بالفعل السبب الجذري للإضرار بالسلام والأمن في المنطقة”.

ووصلت بيلوسي إلى تايوان مساء أمس الثلاثاء بالرغم من احتجاج الصين القوي، لتصبح أرفع مسؤولة أمريكية تقوم بزيارة رسمية إلى تايوان في عقود، حيث اعتبرت أن هذه الخطوة ” تكرس التزام أمريكا الراسخ بدعم الديمقراطية النابضة في تايوان”.