الخبر وما وراء الخبر

الصين تعلن إجراء مناورات عسكرية قرب تايوان

16

أعلنت وزارة الدفاع الصينية، اليوم الثلاثاء، إطلاق مناورات عسكرية بدءا من يوم الخميس حتى الأحد المقبلين، في ست مناطق بحرية تحيط بجزيرة تايوان.

وذكرت صحيفة “غلوبال تايمز” المحلية أن الجيش الصيني سيجري تدريبات عسكرية في ست مناطق حول تايوان من يوم 4 إلى 7 أغسطس الجاري.

وقالت الصحيفة على تويتر: “سيجري جيش التحرير الشعبي الصيني تدريبات عسكرية وأنشطة تدريبية مهمة، بما في ذلك تدريبات بالذخيرة الحية، في ست مناطق محيطة بجزيرة تايوان من الخميس إلى الأحد”.

وقالت الوزارة في بيان إن “جيش الصين في حالة استعداد قتالي، وسوف يقوم بعدد من الأنشطة العسكرية” ردا على زيارة بيلوسي.

وتأتي هذه الأنباء بعد وصول رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان، رغم تحذيرات بكين المتكررة من مغبة هذه الزيارة، ونيتها الرد عليها.

وأدانت الخارجية الصينية “الخيانة الأميركية المتعمدة” لمبدأ “الصين واحدة”، مشيرة إلى أن الأميركيين يلعبون بالنار في قضية تايوان.

واعتبرت الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة باتت أكبر تهديد للسلام في العالم، مؤكدة أن الصين لن ترضخ أبدا لمثل هذه التحركات الأميركية في تايوان.

وأشارت الخارجية الى أن زيارة بيلوسي إلى تايوان تنتهك بنود البيان الصيني الأميركي.

كما ودعت ​الخارجية الصينية​ ​الولايات المتحدة​ إلى “عدم لعب ورقة تايوان للسيطرة على الصين”، بحسب تصريح للمتحدث الرسمي باسم ​وزارة الخارجية الصينية​.

ووصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي اليوم الثلاثاء إلى جزيرة تايوان، رغم التحذيرات الصينية من هذه الزيارة.

وقد غادرت بيلوسي ماليزيا، المحطة الثانية في جولتها الآسيوية، في وقت سابق من اليوم وسط توتر متصاعد بسبب زيارة تايوان.

وتعتبر الصين تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي، جزءا من أراضيها، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في وقت سابق هذا الأسبوع إن أي زيارة تقوم بها بيلوسي لتايوان ستكون “تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للصين” وحذر من أن “الجيش الشعبي لتحرير الصين لن يقف مكتوف الأيدي أبدا”.