الخبر وما وراء الخبر

وزارة الإرشاد تدين نهب مرتزقة العدوان للحجاج في المحفد بأبين

5

أدانت، إقدام عصابة مسلحة في مديرية المحفد بمحافظة أبين على نهب حجاج بيت الله الحرام العائدين إلى أرض الوطن بعد أدائهم مناسك الحج.

واستنكرت وزارة الإرشاد في بيان لها اليوم، ما تعرض له الحجاج العائدين من أعمال نهب لأموالهم وسلب مقتنياتهم وترهيبهم من قبل عصابة مسلحة في منطقة المحفد اعترضت الباص الذي يقلهم إلى مناطقهم.

وأشارت إلى أن تلك الأعمال الإجرامية، اعتداء سافر يتنافى مع المبادئ والقيم الدينية والقوانين الإنسانية والأعراف والأسلاف القبلية اليمنية الأصيلة.

وذكر البيان أن حياة المسافرين على خطوط المحافظات المحتلة أصبحت مهددة ومعرضة للخطر بسبب أعمال الاختطاف والقتل والنهب المستمرة من قبل مرتزقة العدوان والتي راح ضحيتها عشرات المسافرين وأسرهم على مدى السنوات السابقة حتى اليوم.

وحمّلت وزارة الإرشاد قوى العدوان والمرتزقة، المسؤولية الكاملة إزاء ذلك .. مطالبة الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالاضطلاع بدورها في إدانة جرائم قوى العدوان ومليشياتها الإرهابية جراء ما ترتكبه من أعمال نهب وترهيب وقتل للمسافرين.

وثمنت مبادرات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ والوفد الوطني المفاوض في فتح الطرق من جانب واحد .. داعية قبائل وأحرار أبين ورجال المحفد، إلى العمل على ضبط تلك العصابة التي تسيء إلى القبيلة الأبينية.

ونددت وزارة الإرشاد بجريمة مرتزقة العدوان بحق المدنيين في حي الروضة بمدينة تعز والتي أدت إلى سقوط شهداء، بينهم أطفال، بالتزامن مع الهدنة الأممية وأثناء تواجد نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في المحافظة.

وأشارت إلى أن ارتكاب المرتزقة لهذه الجرائم، يؤكد للشعب اليمني قبح مشروع قوى العدوان وأجندتها وأدواتها واستمرارها في أعمال القتل وارتكاب الجرائم المروعة بحق الشعب اليمني في ظل الهدنة المعلنة.