الخبر وما وراء الخبر

لقاء موسع لتدشين حملة التعبئة العامة والتجنيد بمحافظة ذمار

68

عُقد اليوم لقاء موسع لأبناء محافظة ذمار لتدشين حملة التعبئة العامة والتجنيد تحت شعار “أنفروا خفافاً وثقالاً” .

وخلال اللقاء الذي حضره مسؤول التعبئة العامة بمحافظة ذمار أحمد حسين الضوراني وعدداً من أعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات في السلطة المحلية ، أشار محافظ محافظة ذمار محمد ناصر البخيتي إلى أهمية مواصلة التحرك الجاد في مواجهة العدوان.

وأضاف المحافظ االبخيتي أن المرحلة تستدعي مزيداً من بناء القدرات للنهوض بالبلد والدفاع عنه ، لافتاً إلى ضرورة تضافر الجهود في الحشد والتعبئة العامة كونها مسؤلية دينية ووطنية.

وأوضح البخيني أن محافظة ذمار تعتبر مخزون بشري مناهض لمشاريع الغزوا والإحتلال ولها دور رئيسي في دعم وتعزيز الجبهات بالمال والرجال ، داعياً إلى توحيد الصفوف ونبذ الخلافات القبلية والتوجه نحو العدو الحقيقي الذي يعتدي على الوطن ويستهدف الشعب اليمني بكل فئاته وشرائحه ومكوناته الإجتماعية.

بدوره مسؤول التعبئة العامة بمحافظة ذمار أحمد الضوراني ، أوضح أن التحرك في سبيل الله والحشد للجبهات يأتي من منطلق إيماني وإستجابة للتوجيهات الإلهية ، مؤكداً أهمية التفاعل الجاد والمسؤول خلال حملة التعبئة العامة لتعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان .

ولفت الضوراني إلى أهمية نبذ الخلافات الإجتماعية وإيقاف الحروب والصراعات والثارات القبلية وحل القضايا والتوجه لرفد معسكرات التديب والتأهيل للحفاظ الكرامة ومنع الغزاة من احتلال الأرض وهتك العرض ، حاثاً الجميع العمل بروح الفريق الواحد وتكثيف النزول الميداني للتوعية ورص الصفوف واستنهاض الناس وحشد وتجنيد الشباب إلى معسكرات التدريب .

وفي كلمة للعلماء ألقاها الاستاذ محمد القعمي وأكد فيها على أهمية الاستنفار والتحرك الى ميادين الجهاد لمقارعة الطغاة والمستكبيرين ، موضحاً أن الفطرة الإيمانية والدينية والإسلامية تحتم على الأمة مزيداً من النفير ورفد الجبهات لمواجة الأعداء ونصرة الدين والدفاع عن المستضعفين.

فيما تطرق رئيس المحكمة الجزائية القاضي ياسر العمدي إلى أهمية تعزيز البناء في جميع المجالات لاسيما الجانب العسكري والتصنيع الحربي ، مشدداً على ضرورة استشعار عظمة وقداسة التضحيات الجسيمة التي قدمها أبناء الشعب اليمني والوفاء لها بالتحرك الجاد والمسؤول خلال هذه المرحلة المهمة والمفصلية .

واختتمت الفعالية بكلمات لمشائخ قبائل المحافظة عنس وآنس والحدأ وعتمه ووصابين ، وأكدت جميعها الوقوف صفاً واحداً في التصدي لقوى العدوان ومرتزقته ومواصلة الصمود والثبات والبذل والعطاء ودعم وتعزيز الجبهات بالمال والرجال حتى يتحقق النصر ، معلنة الجهوزية الكاملة لأي خيارات تعلنها القيادة ومواصلة المعركة المقدسة والجهاد والاستشهاد في سبيل الله ونصرة الدين والوطن.

حضر اللقاء مدير أمن المحافظة العميد أحمد عبدالله الشرفي وعدد من القيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الأكاديمية والإجتماعية ومشائخ ووجهاء من أبناء المحافظة.