الخبر وما وراء الخبر

دمشق تحتفظ بحقها في الرد على العدوان الصهيوني الجديد

4

وجهت وزارة الخارجية والسورية رسالتين متطابقتين إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول الاعتداءات الإجرامية الصهيونية التي تعرض لها محيط مدينة دمشق فجر اليوم.

ووفق وكالة “سانا” أكدت الوزارة في الرسالتين احتفاظ دمشق “بحق الرد بالوسائل المناسبة التي يُقرّها القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة في مواجهة هذه الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة”.

وجددت مطالبتها مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة بممارســـة مسؤولياتهم المعقودة لهم بموجب الميثاق والقيام دون تردد أو تأخير بإدانة هذا العدوان الإسرائيلي الجديد وفرض احترام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

وفجر اليوم الجمعة نفذ العدو الصهيوني عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه الجولان المحتل استهدف بعض النقاط في محيط مدينة دمشق ما أدى إلى استشهاد ثلاثة عسكريين وجرح سبعة آخرين، ووقوع خسائر مادية.