الخبر وما وراء الخبر

ناطق الداخلية يكشف تفاصيل أحداث قرية خبزة بقيفة ويُحيي المواقف المشرفة لأبناء محافظة البيضاء

20

أكد الناطق الرسمي لوزارة الداخلية العميد عبدالخالق العجري أن الأجهزة الأمنية القت القبض على عناصر إرهابية في قرية خبزة بمنطقة قيفة بمحافظة البيضاء بعد أن نفذت عمليات إجرامية استهدفت نقاط أمنية تابعة لوزارة الداخلية.

ووفقا لناطق الداخلية فإن عناصر القاعدة سعت إلى استغلال نزاع مسلح نشب بين طرفين من أبناء قرية خبزة بسبب خلاف على أرض وثأر سابق، لتقوم تلك العناصر بالهجوم على المواقع الأمنية في قرية خبزة وما حولها، وتنفيذ عدد من العمليات الإجرامية والادعاء بأن أبناء المنطقة هم من نفذوا تلك العمليات.

حيث قامت مجموعة من العناصر التكفيرية المتواجدة في منطقة خبزة في تاريخ 20-12-1443هـ عند الساعة الثالثة عصرا من يوم الثلاثاء ، بالهجوم على الموقع والنقطة التابعة للأمن بالقرب من مدخل منطقة خبزة، نتج عن ذلك استشهاد رجل أمن وجرح خمسة آخرين.

ونفى العميد العجري ما تداولته الجهات الداعمة للتكفيرين من فيديوهات ومقاطع قالت أنها لرجال الأمن.

مؤكدا أنها مفبركة ومعدة مسبقا الهدف منها تشويه رجال الأمن والذي يعرف الشعب اليمني عموماً وأبناء محافظة البيضاء بشكل خاص، عظمت دورهم في الدفاع عن حياة وممتلكات المواطنين، وتضحياتهم في سبيل تحرير أبناء المحافظة من سطوة الجماعات التكفيرية التي كانت ترتكب بحقهم أبشع الجرائم.

وحيا العميد العجري دور أبناء قيفة والقريشية في التصدي لهذه المخططات وعبر عن الشكر والتقدير لموقف وجهاء وأبناء منطقة خبزة بشكل خاص الذين واجهوا مخطط العصابات التكفيرية التي تعمل مع العدوان علي تفجير الأوضاع داخل المناطق الحرة.