الخبر وما وراء الخبر

الرئيس المشاط يعزي في وفاة العلامة غالب علي المؤيد

2

بعث الرئيس مهدي المشاط، برقية عزاء ومواساة في وفاة العلامة غالب علي المؤيد، بعد حياة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن في مجال العلم والتعليم.

وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء التي بعثها لشقيق الفقيد العلامة عبدالكريم علي المؤيد وأولاده أحمد، وعبدالحكيم، وإسماعيل، وحمزة، بمناقب الراحل ومواقفه الوطنية في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي، وكذا إسهاماته البارزة في مناصرة قضايا الأمة الكبرى.

وأشار إلى أن الفقيد قضى معظم حياته في خدمة العلم والطلاب وإصلاح ذات البين، وكان مثالا للعالم الزاهد، مؤكدا أن اليمن خسر برحيل العلامة غالب المؤيد، أحد علمائه الذين صدعوا بكلمة الحق في وجه الطغاة والمستكبرين.

وعبر الرئيس المشاط عن خالص العزاء وعظيم المواساة لشقيق الفقيد وأولاده وأسرته وآل المؤيد كافة بهذا المصاب، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.