الخبر وما وراء الخبر

ذمار تحيي ذكرى رحيل العلامة بدرالدين الحوثي

5
نُظمت في محافظة ذمار اليوم الثلاثاء، فعالية ثقافية لإحياء الذكرى السنوية لوفاة العلامة بدر الدين أمير الدين الحوثي، بحضور المحافظ محمد ناصر البخيتي.
وفي الفعالية، أكد مفتي المحافظة العلامة محمد الأكوع، أن السيد بدر الدين كان عالماً جليلا ومن أهل التقى وأعلام الدين والأمة الذين ساروا على النهج المحمدي الصحيح.
ونوه بما لمسه من تواضع وما تحلى به من صفات وإلمام في علوم الدين والإفتاء، مشيراً إلى أنه تبادل أثناء زيارة العلامة بدر الدين الحوثي لمنزله بذمار، الكثير من الآراء حول علوم الدين والنصائح في جوانب الدين المختلفة.
وقال “إن للراحل بدر الدين الحوثي العديد من المؤلفات أبرزها كتاب التسيير في تفسير القرآن بسبعة أجزاء ونحن جميعا حريصون على الاستفادة من ذات النهج الذي سار عليه”.
وفي كلمة العلماء أشار القاضي إسماعيل الوشلي، إلى أن العلامة السيد بدر الدين الحوثي الذي يُحتفى بذكرى وفاته، ملأ الدنيا بعلمه وجهاده في سبيل الله، حيث كان لا يخاف في الله لومة لائم، متمسكا بالله والقرآن.
وأكد أن السيد بدر الدين الحوثي جاهد في الله حق جهاده وسعى لتحرير الأمة من حالة الذل والأفكار الهدامة والمغلوطة وتعلم على يديه العديد من العلماء والفقهاء.
من جانبه، لفت مسؤول التعبئة العامة بالمحافظة أحمد الضوراني إلى أن السيد بدر الدين الحوثي كان خير قدوة في تحركه العلمي، أحسن في تربية أبناءه وطلابه على الجهاد في سبيل الله والثقافة القرآنية والتربية الدينية.
بدوره أشار عضو رابطة علماء اليمن محمد القعمي إلى أن السيد بدر الدين الحوثي كان واحداً من العلماء والأعلام الذين نفعوا الأمة، ومدرسة في الإعداد والبناء تتلمذ على يديه الكثير وفي مقدمتهم الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي وقائد الثورة.
إلى ذلك تطرق مدير مكتب الإرشاد بالمحافظة عبدالله اللاحجي، إلى جوانب من حياة السيد بدر الدين الحوثي ومواقفه ودوره في خدمة الدين وتعليم الأمة أمور دينها والثبات على الحق في مقارعة الطغاة والمستكبرين.