الخبر وما وراء الخبر

مراقبون: توجه العليمي إلى السعودية في سياق التطبيع مع الكيان الصهيوني

9

أفادت مصادر إعلامية أن رئيس مجلس الرياض الرئاسي، رشاد العليمي غادر مطار عدن، خلال الساعات الماضية متوجها إلى السعودية.

وأكدت المصادر أن مغادرة العليمي إلى السعودية، لإجراء محادثات رفيعة على هامش ما يسمى “القمة العربية الأميركية” التي تستضيفها مدينة جدة السبت المقبل.

وتوقع رئيس حكومة الاحتلال زيادة عدد الدول العربية التي من الممكن أن تطبع علاقتها مع الكيان الصهيوني، جراء زيارة بايدن إلى مدينة جدة السعودية.

وأعتبر مراقبون أن مغادرة رئيس مجلس الرياض، رشاد العليمي، يأتي ضمن سياق تصريحات رئيس حكومة الاحتلال الصهيوني التي أعرب عن تفاؤله بتوسيع دائرة التطبيع من الدول العربية عقب وصول بايدن إلى السعودية.

وأكدوا أن السعودية بصدد توسيع دائرة تمكين القوات الأمريكية والإسرائيلية من التواجد العسكري في مضيق باب المندب والبحر الأحمر وبحر العرب، عقب ما يسمى “إعلان القدس” الذي التزم الرئيس الأمريكي بحماية أمن الكيان الصهيوني، والعمل على دمجه في المنطقة العربية، بالإضافة إلى عدم السماح لإيران بامتلاك السلاح النووي.

وخلال السنوات الماضية من الحرب على اليمن، اعترف الكيان الصهيوني بتواجد غواصات وزوارق بحرية في البحر الأحمر وبحر العرب، وانتشار عدد من القواعد العسكرية ونقاط التجسس والمراقبة التابعة للبحرية الصهيونية في جزيرة ميون الواقعة في مضيق باب المندب وأرخبيل جزيرة سقطرى، بذريعة مواجهة الأخطار الإيرانية.

المصدر: “وكالة الصحافة اليمنية”