الخبر وما وراء الخبر

المسيرة نت تواصل فتح ” ملف تعز ” .. علاو: الممثل الأممي يسوق تعز نحو مذبحة جديدة

56

لقاء/ إبراهيم الوادعي

كان مستغربا موقف الممثل الأممي هانس غروندبرغ من مبادرة صنعاء بفتح طريق الخمسين الستين الدفاع الجوي ، غروندبرغ دعا في احاطته بمجلس الامن الاخيرة الى تجميد المبادرة ، بل وذهب الى التشكيك فيها .. موقف الممثل الاممي يعزز الشكوك حول تواطىء أممي يدفع بالمحافظة المنكوبة تحت مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي الى مذبحة جديدة ودورة اخرى من سفك الدماء

الممثل الاممي يواصل الدفع باتجاه تبني طرح تحالف العدوان ومرتزقته والذي يدرك ابناء تعز انه فتح لدورة دماء جديدة يريدها المرتزقة كي يحصلوا على المال وينهبوا مزيدا من الأرض ويحققوا هدف لغازي الخارجي في دورة عنف جيدة في تعز التي يراد لها ان تبقى ملفا مفتوحا وبؤرة توتر

في هذه السطور نقف مع الأستاذ عبد الله علاو وكيل محافظة تعز السابق لنقف من خلاله على خلفية إبقاء تعز بؤرة توتر وانسياق الأمم المتحدة في هذا المضمار المشين .

بداية من يحاصر من في تعز ؟
“حقيقة ملف تعز يسيس منذ بداية الاحداث ، ويستخدم استخدام سياسي، وارى ان ملف تعز وجد لتجزئة الملف لأننا نرى ان الاهتمام يصب نحو لتجزئة المشكلة في اليمن، اليمن بحجاة الى وقف العدوان الشامل ورفع الحصار عنه باعتبار ذلك الحلقة الأساس في مشكلة تعز ومشكل كل أبناء اليمن، الحصار بمنع الغذاء والوقود وانسياب السلع …

اليمن بحاجة الى فتتح الممرات لليمن ككل والتي تحقق دخول المشتقات النفطية والمواد الغذائية ورفع هذا الحصار الظالم الذي يموت جرائه الاف اليمنيين، الحديث عن تعز هو حديث عن اليمن ليس الحديث عن تعز كجزئية في الصراع اليمنيين ، في تعز يسيس هذا الملف كثيرا .

طرقات تعز مفتوحة من قبل الجيش واللجان الشعبية وانا كنت وكيل محافظة تعز سابقا منذ بداية الاحداث مفتوحة طريق حيفان مفتوح طريق سامع مفتوح طريق من صبر من جهة صنعاء ، ولكن للنظر من يحاصر تعز حقيقة ، ميناء المخاء يسيطر عليه مرتزقة طارق ومن هنا يمنع دخول او خروج الناس الى تعز ، وان مر احد عن طريق الصبيحة نشهد حوادث القتل والنهب ، اذن هذه الطريق مغلقة .

المواطنون في منطقة الحوبان يشكلون ثلث او نصف المواطنين في مدينة تعز، عشر مديريات تقريبا هي مناصفة بين مناطق سيطرة انصار الله ومناطق سيطرة العدوان في محافظة تعز، هؤلاء المواطنون في هذه المناطق محرومون من المدارس محرومون من المستشفيات محرومون من الجامعات محرومون الخدمات الموجودة في محافظة تعز، في قلب مدينة تعز مستشفى الثورة مستشفى الجمهوري المستشفى العسكري جامعة تعز بكل كلياتها بما في ذلك كلية الطب سيطر عليها مرتزقة العدوان وهي كلية حديثة يحرم منها أبناء تعز الذين يتشردون للدراسة في جامعات المحافظات الأخرى، ومحرمون من المستشفيات بخاصة مرضى الفشل الكلوي يعانون معاناة شديدة جدا بانتقالهم الى اب وصنعاء ومحافظات أخرى، بينما بينهم وبين مدينة تعز 10 دقائق، اذن من يحاصر الأخر”.

هل تقصد انه يتم ترويج لوضع مغلوط تماما في اعلام العدوان والمرتزقة ؟
مرتزقة تعز تحاصر الحوبان من دخول الناس الى المستشفيات والى مراكز الكلى وبينهم وبين الحوبان 10 دقائق لماذا لا يدخل الناس الى مدينة تعز لان مرتزقة العدوان يمنعون ذلك.

في عام 2018م وكنت حينها وكيلا لمحافظة تعز في عام الفين وثمانية عشر فتحنا طريق ابعر في منطقة شرقي مدينة تعز وكان فتح الطريق من طرف واحد من طرفنا، خلال شهر واحد الطريق مفتوحة لم يستطع أي مواطن ان يعبر هذه الطريق بسبب القناصة من طرف مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، وفجأة تداهم نقطه للجيش واللجان الشعبية من قبل مرتزقة الإصلاح في مدينة تعز ويقتل 16 او 18 من جنود الجيش واللجان الشعبية عمدا وعدوانا اضطررنا بعدها الى اغلاق الطريق، بعد ان ظل مفتوحا لمدة شهر.

هل العائق امام فتح الطرق بين تعز والحوبان جغرافي او سياسي؟
في مسالة الطرقات هناك تسييس كامل والا طرحت صنعاء مسالة فتح 3 طرقات اليوم ، واذكر اننا دخلنا في حوارات مع الجماعات التي في المدينة ووصلنا الى اتفاق حينما كان المحافظ الشيخ امين البحر لفتح طريق صالة تعز ولكن في اللحظة الأخيرة تنصل أبو العباس من هذا الاتفاق” وعمل عدم نفاذ الاتفاق .

مبادرة صنعاء في فتح طريق الستين او طريق الزيلعي صاله او فتح طريق كرش الراهده هي ما يصبو اليه الناس اليوم وهي تحقن الدماء، و توفر خمسة وتسعين بالمائة من الاحتياج الحقيقي للوصول الى مدينة تعز وان كان هناك حسن نوايا تبدا هذه المبادرة وتفتح الطرقات ويبدا الناس بالتحرك الى مدينة، وتكسب الثقة ، وان كان هناك حسن نوايا ستتوالى فتح بقية الطرقات ، لكن كما ذكرت لك كأحاد أبناء تعز وكمسئول كنت في محافظة تعز لاتوجد مشكلة في الطرقات ، المشكلة سياسية والملف يسيس ويستغل الجانب الإنساني سواء من قبل المبعوث الاممي او من قبل تحالف العدوان والمرتزقة في تعز لاستخدامه استخداما عسكريا .

تجاهل الممثل الاممي خلال احاطات سابقة وخلال مراحل التفاوض في عمان مبادرات صنعاء الاحادية لفتح الطرق ؟ وبدلا من دعم ذلك يذهب دوما الى الحط من قيمة المبادرة؟
الأمم المتحد تعمل غطاء لهذا العدوان ، وانا من الناشطين الحقوقيين الذين عملوا لمدة 15 عاما في هذا المجال وسبرت اغوار حقوق الانسان وتعامل الأمم المتحدة ومعرفة بالياتها ، المعرفة ماهي الاغطاء للنظام العالمي الجديد ، غطاء للولايات لمتحدة في العالم ، غطاء باسم الإنسانية لقتل الإنسانية ، عجزت الأمم المتحدة على مدى 8 سنوات من حماية اليمنيين من القتل ، ومن التجويع ومن الحصار الذي يقتل الاف المواطنين وفي اخر إحصائية تقول بان 320 الف يمني قتلوا في هذه الحرب على اليمن ، اين الأمم المتحدة من كل هذه الكوارث ، اين الأمم المتحدة ، اين الأمم المتحدة من حماية مواطني تعز من القتل والسلخ ، واخر اغتيال بالأمس كان اغتيال احد أئمة المساجد بمدينة تعز .

الأمم المتحدة تريد ان تفتح الطريق الرئيس الذي يتداخل عسكريا بين الجبهات المتعددة بين الطرفين، وهي لم تضمن حماية المدنيين في اليمن او المدنيين في تعز فكيف ستضمن حماية المدنيين في هذا الطريق، والذي يوجد بديل له لا يقل عنه بمثقال ذرة خط الستين وخط صالة تعز لا يفرق بينه وبين هذا المنفذ سوى عشر دقائق فلماذا يصرون على هذا المنفذ ليقتل الاف والاف الناس وتطحن مدينة من جديد.

لماذا برأيكم وبدلا من ان يدعو الممثل في احاطته الطرف الاخر الى فتح الطرق من جانبهم والتجاوب مع مبادرة صنعاء ، ذهب الى التشكيك في الخطوة بل ودعا الى تجميدها ؟
الأمم المتحدة تتبنى طرف العدوان لأنها تعمل في اليمن لتحقيق هدف سياسي اكثر مماهو هدف انساني ، وهي تعمل برضوخ تام لمول السعودي والوصاية الاريكية على القرار في داخلها ، ولاحظنا تغيير المبعوث الأول جمال بن عمر غير فقط لهدف سياسي كون الرجل كان على وشك تحقي اتفاق سياسي في اليمن ، تداول المبعوثين على اليمن وعمله بصورة غير إنسانية يكشف بجلاء مواقف الأمم المتحدة ، اليوم الانسان اليمني يذبح على مدى 7 سنوات ولم يكن للأمم المتحدة صوت في مجلس حقوق الانسان لصالح هذا الانسان الذي يذبح وتجريم المعتدين على النساء والأطفال والشيوخ ، 500 الف مبنى سكني هدم في اليمن ماذا فعلت الأمم لمتحدة لهؤلاء المستضعفين لإيصال صوت المظلومين هؤلاء الى العالم لا شيء .

لماذا نهتم بالأمم المتحدة أصلا ، ويفترض بكل انسان حر ان يقاطع الية الأمم المتحدة وهذه المنظومة الدولية التي تذبح الإنسانية كما قلت باسم الإنسانية ..

الممثل الاممي قال في وقت سابق او احاطة سابقة ، قال انه وصل الى مدنية تعز بعد معاناة ل6 ساعات من جهة عدن ماذا يعني هذا هل تعز محاصر كما المناطق الحرة من قبل تحالف العدوان ؟
حديث هانس غروندبرغ عن سفره الى تعز لمدة تعز في طريق جبلي ضيق لمدة 6 ساعات ، يدين الأمم المتحدة التي تؤكد قدرة الوصول من عدن الى تعز وانعدام ذلك الى المناطق الحرة ، ويكشف وجهة الحصار المضروب على من ، لم يصل المبعوث الى منطقة الحوبان لأن الطريق من جهة العدو مغلقه .

ولنا ان نسأل كيف تصل المدرعات وأنواع الأسلحة ، كيف وصل مسئول الخارجية الاماراتي الى منطقة الصلو ، وأيضا يكشف كلام المبعوث ان تحالف العدوان هو يفرض حصار على كل اليمن وعلى تعز يحاصرها حتى من جهة المناطق المحتلة التي يقولون بانها ” تحررت “؟!..، ولنا ان نسال أيضا في ضوء ما قاله المبعوث ، من يغلق مطار تعز؟ من يغلق ميناء المخا عن تعز الذي هو ميناء تعز ؟.. من يغلق الطريق من المخا الى حيس الى البرح الى تعز ، من يغلق الطرقات المؤدية من التربه والحرجية الى مدينة تعز ؟. من يغلق الطرقات بين شارع جمال وشارع 26 في مدينة تعز كل هذه الاغلاقات والاعتداءات تقع داخل مناطق المرتزقة انفسهم ولايجري الحديث عنها في ضوء استعراض معاناة أبناء تعز ، اذا اردت ان تنتقل من صبر الى المدنية هناك 100 سور ، واذا رادت ان تنتقل من المدينة الى المعافر هناك اسوار وهناك حواجز وهناك نقاط وممرات يتحكم بها مليشيات المليشيات ، اذا اردت ان تنتقل من لمخا التي يسيطر عليها طارق عفاش هناك الف حاجز في الطريق ، اذا اردت ان تنتقل من تعز الى عدن والعكس هناك مئات الحواجز ، بينما ينتقل المواطنون الى مدينة تعز من مناطق الجيش واللجان لشعبية من حيفان ومن سامع ومن حيفان بشكل اكثر سهوله ودون تعقيدات .

وأتساءل هل يستطيع احد من المشردين من تعز ، صنعاء تستوعب اليوم اكثر من مليون نازح من تعز ، هل يستطيع هؤلاء ان يعودوا الى مدينة تعز الى مناطقهم التي هي تحت سيطرة المرتزقة ، سوف يواجهون بالذبح والسلخ .

هل يستطيع أبناء عشر مديريات في المناطق سيطرة صنعاء في محافظة تعز ان يذهبوا للعلاج او للدراسة في المستشفيات والجامعات والمدارس التي يسيطر عليها المرتزقة ، بالتأكيد لا لن العدو يغلق الطرقات ويمنع سكان هذه المناطق عن الوصول الى هذه الخادمات ، يمنعهم عن تلقي العلاج في مستشفيات تعز ، ويهبون مضطرين الى اب وصنعاء لتلقي العلاج ، ويلقون معاناة شديدة وبالأخص مرضى الفشل الكلوي الذين تبعد عن بعضهم مستشفيات تعز نحو 10 دقائق ويضطر للسفر الى اب لإجراء جلسة غسيل كلوي او السفر الى صنعاء .

تعز هي محاصر من قبل التحالف برا وبحر وجوا، و لايمكن انكار هذه الحقيقة .

الوضع الإنساني في محافظة تعز اصبح صعبا للغاية وانا مسئول عن هذه الأرقام هجر نحو 2 مليون ونصف من السكان مناطقهم وقراهم ومدينة تعز نتيجة سقوطها جميعها تحت سيطرة المرتزقة الذين مارسوا القتل والسحل، هاجروا الى مناطق تفر فيها الامن تحت سيطرة الجيش واللجان الشعبية تحت سيطرة الحكومة في صنعاء، ما يدل على وجود الامن والأمان في محافظات المجلس السياسي الأعلى .

التقطع والاختطاف وسلب الناس اموالهم والقتل على طريق طور الباحة تعز ، كل شهر لا يمر دون وقوع حوادث قتل ونهب وسلب للأموال ، تعنت الناس في المناطق والمسافرين لا يستطيعون الوصول الى عدن للسفر تفتش جوازاتهم ويفرزون على مستوى مناطق وطائفي واسري ، اغتيالات بالجملة في مدينة تعز ينعدم معها الامن في المدينة الى حد كبير ، صودرت ممتلكات المواطنين ممن نزحوا الى صنعاء ومحافظات المجلس السياسي ، المليشيات تسيطر على مربعات ، كل مجموعه مسلحة تسيطر على مربع بداخل مناطق المرتزقة في تعز وبداخل المدينة ويصلون الناس سء العذاب والمعاناة ، ويصبح المرور مقابل جبايات من منطقة الى أخرى وحتى داخل المدينة .

ماهدف تحالف العدوان من إبقاء تعز منطقة مشتعلة وإبقاء أبنائها تحت المعاناة برفض كل الحلول ؟
محافظة تعز كما يستخدمها أعداء اليمن منذ عقود لتكون بؤرة للإخوان المسلمين وليعود ضرر ذلك على كل اليمن ، والعدوان هو اعتمد ما زرعته يد الخارج تلك وهم كانوا رأس حربة المرتزقة ،.

تحالف العدوان اراد منذ 2016م لفت انظار العالم الى تعز والتعمية على المأساة ومشروعه الشيطاني في اليمن ، وسلب الثورات والاحتلال .

دعني أقول لك هناك رجال صادقون وخيرون في تعز يقفون بالمرصاد لمؤامرات تحالف العدوان وللمؤامرات الشيطانية التي تحاك ضد اليمن ، افشلوا مشروع العدوان في اليمن وسيعيدون لتعز حريتها من العدوان وميليشياته التي باعت اليمن مقابل مصالح رخيصة وعلى حساب دماء ومعاناة أبناء تعز .