الخبر وما وراء الخبر

صحيفة عبرية تكشف عن الأمير المهندس للعلاقات السرية بين السعودية وكيان العدو

8

كشفت صحيفة عبرية أن الأمير بندر بن سلطان السفير السعودي السابق لدى أمريكا، هو مهندس العلاقات السعودية السرية مع كيان العدو الإسرائيلي.

وذكرت صحيفة هآرتس العبرية أن بندر بن سلطان الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي والمخابرات السعودية لسنوات سبق أن التقى مع مسؤولين صهاينة ورؤساء جهاز الموساد.

وأكدت الصحيفة أن بندر بن سلطان اجتمع سرا في عدة مناسبات برئيسي وزراء كيان العدو الصهيوني السابقين أيهود أولمرت وبنيامين نتنياهو.

وأوضحت أن رحلات المسؤولين الإسرائيليين واللقاءات مع بندر بن سلطان في جدة كانت لها تأثيرات دراماتيكية على تطور العلاقة بين الرياض وتل أبيب.

إلى ذلك هاجمت صحيفة “صوت الناس” السعودية المعارضة، بشدة بندر بن سلطان، ووصفته بأنه أحد الأمراء الذين لعبوا أدواراً مهمه تسببت في إحداث مشكلات معمقة في خارطة المنطقة، مضيفة “حتى على المستوى المحلي، ترقى العديد من أفعالهم إلى درجة الخيانة الوطنية في العمل ضد الصالح العام”.

بندر بن سلطان، عمل لفترة طويلة سفيراً للسعودية في واشنطن العاصمة. هذه الحقبة تمكن ببناء علاقات وثيقة مع آل بوش والمصالح المرتبطة بهم من صناعة النفط وصناعة الحرب.