الخبر وما وراء الخبر

‏الإعلام اليهودي متفاخراً: “الإمام الصهيوني” محمد العيسى خطيباً للحج

29

وصفت قناة i24 الصهيونية تكليف محمد بن سلمان لمحمد العيسى لإلقاء خطبة الحج بالتحرك الرمزي لتطبيع العلاقات بين الرياض وتل أبيب، فيما نشرت صحيفة صهيونية عنوانا بارزاً قالت فيه أن “الإمام الصهيوني محمد العيسى خطيباً للحج”.

ولفتت القناة الصهيونية إلى أن العيسى يستضيف حاخامات يهود في السعودية ويطلق عليه في السعودية بالإمام الصهيوني، مشيرة إلى أن تعيين العيسى لإلقاء الخطبة الرئيسية في الحج لأسباب تتعلق بتطبيع العيسى مع اليهود الصهاينة.

وقالت القناة في تقريرها التلفزيوني أن ملك السعودية سلمان وولي العهد بن سلمان قررا أن تكون الخطبة الرئيسية في عيد الأضحى للشيخ العيسى المعروف بزيارته لخدمتنا، وهو الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي ويعرف باسم “الإمام الصهيوني” فهو تحدث عن أهوال الهولوكوست، ودعا الحاخامات إلى المملكة العربية السعودية، ودعم خطاب الحوار بين الأديان – وفي خطبته ذكر دين إبراهيم، كتذكير باتفاقات إبراهام.

وقرأ المحلل المخضرم للشؤون العربية في القناة 12 العبرية “إيهود يعاري” قرار التكريم للشيخ الدكتور محمد العيسى، بأنه “إشارة مهمة” من السعودية فيما يتعلق بالموقف من التطبيع مع إسرائيل، وقال يعاري إن العيسى ، الذي دعا الحاخامات إلى السعودية وزار جامعة يشيفا في نيويورك، ومعروف في البلاد باسم “الإمام الصهيوني”.

في السياق نشرت صحيفة تايم أوف إسرائيل العبرية مقالا عن العيسى بالمانشيت العريض وباللغة العبرية قالت فيه “الإمام المعروف بالإمام الصهيوني ألقى خطبة الحج عرفة.

وأرفقت الصحيفة صورة لمحمد العيسى سابقة أثناء تحدثه إلى مجموعة الأديان جوار قبور اليهود في معسكر أوشيفتنر في بولندا بعد قيام الإمام الوهابي بالصلاة على قبور اليهود في ذكرى ما سميت بالهولوكوست محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية 1942م.