الخبر وما وراء الخبر

رابطة علماء اليمن: تدمير الدواعش لمسجد النور التاريخي إمعانا في طمس الهوية اليمنية

4

أكدت رابطة علماء اليمن، اليوم الاثنين، أن تدمير مسجد النور التاريخي في مديرية الخوخة المحتلة واحدة من خطوات الاستهداف الداعشي للآثار والمعالم الدينية سعيا لإثارة الفتن وإمعانا في طمس الهوية اليمنية وأصالتها.

واعتبرت رابطة علماء اليمن في بيان لها أن تدمير مسجد النور التاريخي خير شاهد وبرهان على خطر ووحشية تلك القوات التابعة للمحتلين التي تستهدف الإنسان بالقتل والمساجد بالخراب والتفجير.

وشددت على أن الواجب الديني والوطني والإنساني يحتم على كافة أبناء الشعب اليمني المزيد من إعداد العدة والتحشيد لتطهير البلاد من شر وفساد التكفيريين.

إلى ذلك أدان علماء اليمن ندين الجريمة المروعة التي ارتكبها الجيش السعودي بحق مواطنين عزل في محافظة صعدة، أمس الأحد والتي راح ضحيتها 17 شخصاً ما بين شهيد وجريح.

وأكد علماء اليمن أن استمرار جرائم العدوان والحصار يستدعي المزيد من اليقظة والجهوزية العالية والاستعداد لمنازلة العدو وردعه.

يذكر أن مسجد النور الأثري الذي دمره التكفيريون في الأونة الأخيرة، بمنطقة القطابا المحتلة في مديرية الخوخة محافظة الحديدة بناه الملك المظفر الرسولي قبل 771 عاما في العام 672 هجرية، وتم تجديده في عهد الدولة العثمانية.

ولاقت جريمة تدمير المسجد التي أقدمت عليها الجماعات التكفيرية في ما يسمى باللواء التاسع عمالقة التابع لقوى العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي إدانات واسعة، مطالبة بوقف عبث الاحتلال وأدواته بتاريخ آثار ومعالم اليمن ومدنه التاريخية التي تتعرض للطمس والتشويه.