الخبر وما وراء الخبر

“ريليف ويب”: قرابة 16.2 مليون يمني يعانون انعدام الأمن الغذائي

0

كشف تقرير صادر عن موقع “ريليف ويب”، المعني بالشؤون الانسانية، عن قرابة 16,2 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي في اليمن، منذ فترة طويلة، هي الأعلى في مستوياتها على الإطلاق.

وأوضح التقرير أن اليمن تمر بواحدة من أكثر الأزمات خطورة مع استمرار الحرب عليها من التحالف، وتزايد الجفاف والفيضانات التي اشتدت بسبب أزمة المناخ وانتشار الاوبئة وأمراض أخرى، بالإضافة إلى تصاعد أزمة الغذاء العالمية.

وقال المدير الاقليمي للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حسام الشرقاوي : “أشعر بالحزن الشديد إزاء المستوى المدمر للجوع وسوء التغذية الحاد للأطفال الرضع والأطفال والنساء في اليمن”، مضيفا: “عندما نظرت في عيون هؤلاء الأمهات والأطفال الذين يعانون، كنت في حيرة من أمر الكلمات، وهذا خطأ واضح وغير ضروري لمعاناة المدنيين الأبرياء”.

وأشار التقرير إلى أن فجوات هائلة في تمويل الاستجابة الإنسانية لأكثر من 20.7 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة في اليمن، بما في ذلك المياه النظيفة والرعاية الصحية وكذلك الغذاء الآن، انعكس ذلك بسبب الصراع في أوكرانيا الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأسمدة والوقود، الذي من المرجح أن يزداد الوضع سوء، في الوقت نفسه ستؤدي الاحتياجات المتزايدة بسرعة للأشخاص في جميع أنحاء العالم أيضا إلى نشر الموارد الإنسانية بشكل أقل.

وبينت تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 23.4 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في عام 2022م، منهم 12.9 مليون شخص بحاجة ماسة، وعدد 19 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي، وعدد 17.8 مليون شخص يفتقرون إلى المياه الصالحة للشرب وخدمات الصرف الصحي الملائمة، بما في ذلك 12.6 مليون شخص في حاجة ماسة.

ويقدر أن 21.9 مليون شخص يفتقرون إلى الرعاية الصحية الأساسية، كما نزح ما يقدر بنحو 4.3 مليون شخص من ديارهم منذ بداية الحرب على اليمن، بما في ذلك ما يقارب من 3.3 مليون شخص ما زالوا نازحين ومليون عائد في اليمن، وفق ما ذكره التقرير.