الخبر وما وراء الخبر

قناة عبرية: محمد العيسى شيخ صهيوني يخدم مصالحنا

40

وصفت القناة 12 العبرية المدعو محمد العيسى بأنه (شيخ صهيوني) يخدم مصالح تعزيز التطبيع بين إسرائيل والسعودية.

وقال “ايهود يعاري” محلل الشؤون العربية في القناة 12 العبرية إن “السعودية أعطت إشارة لما ستكون عليه علاقتها مع إسرائيل في المستقبل؛ عندما اختارت -الشيخ الصهيوني- العيسى ليلقي خطبة أعظم يوم في الإسلام في أقدس مكان في العقيدة الإسلامية في يوم عرفة”.

وأشاد يعاري بالمدعو محمد العيسى، قائلاً: “هذا العيسى رئيس رابطة العالم الإسلامي زار أوشفيتز، وتحدث عن أهوال الهولوكوست، ودعا الحاخامات إلى المملكة العربية السعودية، ودعم الخطاب بين الأديان – وفي خطبته ذكر دين إبراهيم، كتذكير باتفاقات إبرهام”.

يأتي ذلك فيما قالت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، إن قيام محمد العيسى بالخطبة والصلاة يوم عرفة بمسجد نمرة لهذا العام ١٤٤٣هـ رغم الاعتراض الإسلامي الواسع يؤكد أن الحج مستباح.

وأشارت الهيئة الدولية إلى ردود الفعل الرافضة بشدة لتكليف رئاسة شؤون الحرمين التابعة للحكومة السعودية، محمد العيسى بالخطبة والصلاة يوم عرفة وتصدر وسم (#انزلوا_العيسى_من_المنبر) الترند سعوديا وخليجيا وإسلاميا منذ يومين.

واعتبرت الهيئة الدولية أن الإصرار السعودي على فرض العيسى يؤكّد أنّ الحجّ مستباح، ويظهر حجم ازدراء حكام آل سعود بالشّعائر والمشاعر المقدّسة واستهانتهم بمشاعر ملياري مسلمٍ تهوي أفئدتهم إلى البيت العتيق.

وختمت الهيئة الدولية بأن هذا التكليف للعيسى بإلقاء خطبة عرفه جاء مكافأة لمواقفه المشينة في الترويج لسياسة النظام السعودي بالتقرب من إسرائيل والتمهيد للتطبيع معها.

تجدر الإشارة إلى أن العيسى لم يذكر المسجد الأقصى المبارك ولو بشطر كلمة في الخطبة أو الدعاء، في يوم عرفة.

ولدى العيسى تاريخ حافل بالترويج للحوار مع اليهود وتعزيز التطبيع مع إسرائيل، حيث قال خلال مؤتمر نظمته منظمة اللجنة اليهودية الأمريكية (AJC)، حول قضايا اليهودية ومكافحة اللاسامية: إننا (آل سعود) ملزمون حاليا بإعادة جسور الحوار والبناء مع المجتمع اليهودي.