الخبر وما وراء الخبر

الزكاة تدشن مشروع توزيع الهدايا النقدية للجرحى

30

دشنت الهيئة العامة للزكاة، اليوم الأحد، مشروع توزيع الهدايا النقدية لجرحى الجيش واللجان الشعبية في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية بالتنسيق مع مؤسسة الجرحى بمناسبة عيد الأضحى.

وفي التدشين زار وزير الإدارة المحلية علي القيسي ورئيس هيئة الزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، ومعهما نائب مدير الدائرة المالية بوزارة الدفاع اللواء محمد المتوكل ووكيل هيئة الزكاة علي السقاف ورئيس الغرفة التجارية بأمانة العاصمة محمد صلاح والمدير التنفيذي لمؤسسة الجرحى علي الضحياني، الجرحى بالمستشفى العسكري وتبادلوا معهم تهاني العيد ونقلوا لهم تحيات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى ووزعوا عليهم الهدايا النقدية.

واستمعوا من القائمين على المستشفى إلى شرح حول الخدمات والرعاية المقدمة للجرحى .

وأكد وزير الإدارة المحلية أهمية المشروع الذي يستهدف جرحى الجيش واللجان الشعبية وفاءً لتضحياتهم، في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

وثمن دور هيئة الزكاة وما تقدمه من مشاريع خيرية مستهدفة الفقراء والمساكين والمستضعفين لتخفيف معاناتهم في ظل الظروف الصعبة جراء العدوان والحصار.

من جانبه أكد أبو نشطان حرص هيئة الزكاة، على إيلاء جرحى الجيش واللجان الشعبية اهتماماً كبيراً، ومساندة ودعم جهود مؤسسة الجرحى.

ولف إلى أن مشروع الهدايا النقدية لمن بجراحهم تحقق التمكين والعزة والنصر للشعب اليمني ينفذ بالشراكة مع مؤسسة الجرحى، معتبراً أن تضحيات الجيش واللجان الشعبية وكل الأحرار وسام على صدور اليمنيين.

بدوره أشار اللواء المتوكل إلى ما قدمه الجرحى من تضحيات كبيرة، وأن كل المشاريع التي تقدم لاتفيهم أبسط حقوقهم، مشيداً بجهود هيئة الزكاة وكل الجهات الداعمة والمساهمة في خدمة الجرحى كونهم صمام أمان الوطن.

فيما ثمن المدير التنفيذي لمؤسسة الجرحى، هذه اللفتة لهيئة الزكاة وتقديم الهدايا النقدية للجرحى بمناسبة عيد الأضحى وفاءً لأهل الوفاء.

من جهتهم عبر جرحى الجيش واللجان الشعبية عن اعتزازهم بهذه الزيارة والتي تدل على الاهتمام بالجرحى، مؤكدين عزمهم مواصلة الذود عن حياض الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.