الخبر وما وراء الخبر

حجاج بيت الله يرمون جمرة العقبة في مشعر منى

13

توافد حجاج بيت الله الحرام، منذ فجر اليوم السبت أول أيام عيد الأضحى المبارك لرمي جمرة العقبة في مشعر منى.

وكان ضيوف الرحمن قد أدوا، أمس الجمعة، الركن الأعظم من أركان الحج بالوقوف على صعيد عرفات، قبل أن ينفروا مع غروب الشمس إلى مزدلفة ليبيتوا ليلتهم فيها، وقبل فجر اليوم، أول أيام عيد الأضحى، قاموا بالتحرك إلى منى لرمي الجمرة الكبرى (جمرة العقبة) بسبع حصيات.

يذكر أن حجاج بيت الله هذا العام يقل عن المليون بسبب إجراءات سعودية حالت دون وصول مئات الالاف من المسلمين إلى الديار المقدسة.

وأوضح قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، مساء أمس الجمعة، أن الحج يأتي كركن من أركان الإسلام والنظام السعودي يمارس السياسات المعيقة لأدائه، مشيرًا إلى أن النظام السعودي يبتز حجاج بيت الله بالتكاليف المالية المرهقة حتى أصبح الحج عملية معقدة.

وقال السيد عبدالملك في تهنئته للأمة الإسلامية وحجاج بيت الله والشعب اليمني العزيز بمناسبة عيد الأضحى إن “النظام السعودي جعل الحج عملية محاطة بالكثير من العوائق في مقدمتها تحديد أعداد محدودة جدا لشعوب أمتنا”، مضيفًا أن “من العوائق منع الحج على المسلمين في بعض المواسم كما حصل بذريعة كورونا بينما استمرت حفلات المجون والخلاعة”.

ولفت قائد الثورة إلى أن التكاليف المالية الباهظة جدا للحج لا مبرر لها وهي ابتزاز ظالم للحجاج على عكس السياحة غير الدينية في المملكة، مبينا أن النظام السعودي يمنع بعض المسلمين من الحج على خلفية الموقف السياسي لآل سعود تجاههم أو الموقف الأمريكي والإسرائيلي.

وتابع السيد بالقول: “من الواضح أن النظام السعودي يزيح التعقيدات عن الوافدين إلى السعودية لحضور حفلات المجون والخلاعة”.

وأضاف السيد أن “النظام السعودي يستقبل وفود اليهود والصهاينة بكل ترحاب وتبجيل وتسهيل على عكس وفود المسلمين”، مؤكدًا أن النظام السعودي يعد العدة لاستقبال الرئيس الأمريكي في أيام الحج دون احترام لهذا الركن العظيم من أركان الإسلام.