الخبر وما وراء الخبر

فرار رئيس سريلانكا من منزله بعد اقتحامه من قبل محتجين

36

فر الرئيس السريلانكي المحاصر، غوتابايا راجاباكسا، اليوم السبت، من مقر إقامته الرسمي في المجمع الرئاسي في العاصمة كولومبو، عقب اقتحام متظاهرون للمجمع.

ووفق وكالة “فرانس برس” قال مصدر عسكري رفيع إن الرئيس السريلانكي المحاصر، غوتابايا راجاباكسا، فر من مقر إقامته الرسمي في العاصمة، فيما أظهرت لقطات تداولتها وسائل إعلام محتجين يطالبون باستقالته وهم يقتحمون المجمع الرئاسي.

وأضاف المصدر أن “الرئيس اصطُحب إلى بر الأمان”، مشيرا إلى أن القوات أطلقت النار في الهواء لمنع الحشود الغاضبة من اجتياح قصر الرئيس.

وتشير تقارير إعلامية بأن سائل إعلام إلى أن المتظاهرين اخترقوا الحواجز حول المقر الرئاسي واقتحموا المبنى.

وتشهد سريلانكا أسوأ أزمة اقتصادية منذ استقلالها عام 1948، والأسبوع الماضي وجه الرئيس السريلانكي غوتابايا راجاباكسا رسالة إلى الرئيس الروسي طلب فيها التعاون بين البلدين في مشتريات النفط.

وفي 22 يونيو الماضي، أعلن رئيس وزراء سريلانكا، رانيل ويكريميسينغه، انهيار اقتصاد البلاد، وقال: “البلاد تواجه وضعا خطيرا للغاية بشكل يتجاوز مجرد النقص في الوقود والغاز والكهرباء والطعام.. اقتصادنا انهار بالكامل”.