الخبر وما وراء الخبر

الاعلام الصهيوني يحتفي بزيارة زعماء الجالية اليهودية بامريكا للسعودية وعدم حجب مواقعه هناك

14

توجه وفد من زعماء الجالية اليهودية الأمريكية إلى السعودية لبحث التعاون مع “المنظمات الإسلامية ” في زيارة هي الأولى من نوعها.

وقالت صفحة “إسرائيل بالعربية” تابعة للخاريجية الصهيونية في تغريدة على “تويتر” يوم الأحد: “لأول مرة توجهت بعثة من زعماء الجالية اليهودية الأمريكية إلى السعودية للحوار حول الأديان السماوية وإمكانية التعاون بين المنظمات الإسلامية واليهودية، أن البعثة التقت عددا من المسؤولين السعوديين، بينهم وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، ورئيس المجلس الإسلامي الأعلى الشيخ محمد آل عيسى.

وأشارت إلى أن أكثر ما استقطب دهشة البعثة هو إمكانية متابعة الأخبار على المواقع الإسرائيلية بمطلق الحرية.

من جهته، قال موقع “جوش إنسايدر”: “على خلفية التغيير الكاسح في العلاقات الإسرائيلية العربية، قامت مجموعة من 13 من القادة اليهود الأمريكيين بجولة في المملكة العربية السعودية الأسبوع الماضي للتعرف على الإسلام ومعرفة السعوديين باليهودية، وهي الرحلة الأولى من نوعها لقادة الاتحاد ورجال الدين إلى المملكة”.

وأضاف أن الرحلة التي استغرقت أربعة أيام والتي انتهت في 16 يونيو تأتي قبل أسابيع من زيارة الرئيس جو بايدن القادمة إلى المملكة العربية السعودية و ” إسرائيل “، حيث من المتوقع أن يضغط من أجل العلاقات بين البلدين في محاولة لزيادة عدد الدول العربية التي قامت بتطبيع العلاقات مع إسرائيل خلال العامين الماضيين نتيجة لاتفاقات إبراهام.

وأكد الموقع أن النقاش ابتعد عن سجل حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية والسياسة الأمريكية، وركز بدلا من ذلك على الحوار بين الأديان.

هذا وتأتي الزيارة في سياق حمى التطبيع بين الانظمة الحليفة للولايات المتحدة الامريكية و ” اسرئيل ” ويسعى النظام السعودي الى ترويض المجتمع العربي والداخل السعودي لتقبل تطبيعه العلني قريبا وفق الاعلام الامريكي والصهيوني .