الخبر وما وراء الخبر

وزارة الثروة السمكية تدين أعمال تهجير سكان جزيرة عبدالكوري

8

أدانت وزارة الثروة السمكية اليوم الجمعة، أعمال التهجير القسري لسكان جزيرة عبدالكوري من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وطردهم من مساكنهم ونزوحهم إلى أماكن أخرى.

وبحسب وكالة “سبأ” استنكرت وزارة الثروة السمكية ما يقوم به تحالف العدوان من تهجير لأبناء الجزيرة التي تُعد أهم جزر أرخبيل سقطرى، وذلك تمهيداً لتحويلها إلى قاعدة عسكرية إماراتية خاضعة لقوى الهيمنة الأمريكية الصهيونية.

وطالبت بخروج قوات تحالف العدوان، من كافة الأراضي والجزر والسواحل اليمنية وعدم تهجير المواطنين من مساكنهم أو تجريف هويتهم اليمنية الأصيلة.

وحمّلت مجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية التابعة لها، ما يجري لأبناء جزيرة عبدالكوري من أعمال تهجير قسري، داعية أحرار العالم إلى التحرك الجاد والوقوف أمام ما يتعرض له أبناء اليمن من جرائم بشعة، ومنها تهجير أبناء الجزر اليمنية المحتلة من قبل دول تحالف العدوان.

وناشدت وزارة الثروة السمكية، منظمة اليونسكو ومنظمات حماية البيئة الاضطلاع بواجبها إزاء ما تتعرض له أرخبيل سقطرى من نهب لأشجارها وطيورها وتدمير بيئتها الطبيعية والبحرية والغطاء النباتي الفريد الذي تمتاز به الأرخبيل والمدرجة على قائمة التراث العالمي.

وأكدت على أحقية ملاحقة ومقاضاة دول تحالف العدوان إزاء ما ترتكبه من جرائم وانتهاكات لن تسقط بالتقادم.