الخبر وما وراء الخبر

وزارة المالية: العدوان اعتبر استهداف القطاع الصناعي في اليمن أداة من أدوات الحرب

7

أكد مسؤولون، اليوم الأحد، أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي استهدف القطاع الصناعي في اليمن واعتبر ذلك أداة من أدوات الحرب الاقتصادية ما أثر سلبا على مستوى معيشة الناس.

وأوضح وكيل وزارة المالية لقطاع الإحصاء والتخطيط أحمد حجر في تصريح لشبكة المسيرة أن الاعتماد على العالم الخارجي في قطاع الصناعة التحويلية ضاعف أعباء الحرب الاقتصادية، مشددا على أن دول العدوان ركزت على اعتماد بلادنا على الاستيراد واعتبرت ذلك أداة من أدوات الحرب الاقتصادية.

وأفاد حجر بأن استهداف الحرب الاقتصادية لهذا القطاع كان لإيجاد انكماش اقتصادي ولرفع تكاليف مدخلات الإنتاج، مبينا أن استهداف قطاع الصناعة التحويلية ساهم في انخفاض الناتج المحلي وأثّر على مستوى معيشة الناس.

من جهته أوضح نظمي عبد الرحيم مدير عام الحسابات القومية بالجهاز المركزي للإحصاء للمسيرة أن معدل الانكماش التراكمي في قطاع الصناعة التحويلية وصل 55 % في أدنى مستوياته.

ونوه عبد الرحيم إلى أن العدوان ركز على الاستهداف المباشر للمنشآت الصناعية والإنتاجية المختلفة فأعجز نسبة منها عن استعادت نشاطها، مضيفا أنه على الرغم من شدة استهداف قطاع الصناعة التحويلة وغيره لكن المجتمع أوجد بدائل وخلق حركة استثمار وإن محدودة.

وأكد أن استهداف قطاع الصناعة ساهم في الضغط على مستوى معيشة السكان ورفع مستويات البطالة.