الخبر وما وراء الخبر

وزير الصناعة يحث على تكثيف الرقابة الميدانية ومنع التلاعب بالأسعار

4

ناقش إجتماع اليوم السبت بصنعاء ، برئاسة وزير الصناعة والتجارة محمد شرف المطهر ، سبل تفعيل أداء مكاتب الصناعة في أمانة العاصمة والمحافظات.

وفي الاجتماع بحضور نائب وزير الصناعة والتجارة أحمد الشوتري ووكيلي الوزارة لقطاع التجارة الخارجية عبدالله نعمان وشؤون المكاتب والفروع محمد الهلاني، أشار وزير الصناعة إلى أهمية تكامل الجهود لتحسين الأداء لخدمة المواطن في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى والحكومة.

ولفت إلى المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتق الوزارة لارتباطها بالقضايا اليومية للمواطن وفي المقدمة لقمة عيشه .. مؤكدا حرص الوزارة على دعم المكاتب وحل المشاكل التي تعترضها بالتعاون مع السلطات المحلية.

وشدد الوزير المطهر على ضرورة أن يلمس المواطن نتائج نشاط وجهود الوزارة ومكاتبها على أرض الواقع .. لافتا إلى أن الوزارة بصدد العمل وفق نظام إلكتروني جديد لرصد ترحيل وحركة نقل البضائع وفق بيانات دقيقة تغذيها المكاتب بما يسهم في مراقبة المخزون من السلع الغذائية الاساسية على مستوى البلاد.

وأشار إلى أن النظام الجديد سيسهم في القضاء على الاختلالات التموينية والسعرية والتدخل لمعالجات المشاكل وردع المخالفين .. موجها بإيلاء عملية بيع الخبز بالكيلو جرام أهمية قصوى وتطبيق آلية العرض والإشهار لأسعار السلع الغذائية.

وحث وزير الصناعة مكاتب الوزارة على تكثيف عملية الرقابة الميدانية على أسواق الاضاحي والملابس خاصة مع قدوم عيد الأضحى ومنع أي رفع غير مبرر للأسعار.

من جهته أشار نائب وزير الصناعة والتجارة إلى أن الهدف من اللقاء مع مدراء المكاتب، هو الاطلاع على سير العمل فيها وتبادل الآراء والأفكار للخروج برؤية موحدة تسهم في تطوير آليات العمل الميداني وضبط الأسواق.. مشددا على ضرورة تحقيق أثر ونتائج إيجابية على أرض الواقع.

فيما أوضح وكيل الوزارة لقطاع التجارة الخارجية أن الوزارة تعمل على تقييم أداء مكاتبها الأمانة والمحافظات، وهي في صدد عقد لقاء تشاوري موسع مدراء المكاتب في إطار تعزيز آليات العمل المشترك.

وفي الاجتماع قدم مدراء مكاتب الصناعة في أمانة العاصمة والمحافظات مداخلات حول طبيعة العمل اليومي للمكاتب والمعوقات التي تعترضهم والجهود المبذولة للتغلب عليها.

وأقر الاجتماع تطبيق قرار بيع الخبز بالكيلو جرام وأجزائه، وآلية عرض إشهار الأسعار والتوسع فيها لتشمل الملابس وبدء عملية الربط الشبكي بين الوزارة والمكاتب لتفعيل الرقابة على مخزون السلع الأساسية على مستوى كل محافظة.

وأكدوا أهمية تدريب كوادر المكاتب على تطبيق النظام الجديد ورصد الأسعار السائدة وفق النماذج التي تم التعميم بها من قبل الوزارة.

حضر الاجتماع مدير استقرار الأسواق بالوزارة خالد الخولاني ومدير العمليات الرئيسية نجيب العذري.