الخبر وما وراء الخبر

أبناء بني حشيش يدينون الاساءة للرسول الأعظم وجريمة الاغتصاب في حيس

16

نظم أبناء مديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية حاشدة للتنديد بالإساءة للرسول الكريم محمد صلى الله عليه وآله وسلم، واستنكار الجريمة التي أقدم عليها مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، باغتصاب ست فتيات من مديرية حيس بمحافظة الحديدة.

وأكد المشاركون في الوقفة أن التطاول على النبي الكريم يستدعي من كافة أبناء الأمة التحرك لتصعيد الاحتجاجات ومقاطعة البضائع الهندية.

وألقيت، خلال الوقفة، عدد من الكلمات عبرت عن حالة الانحطاط التي وصل إليها مرتزقة العدو بالإقدام على الجريمة الفاضحة في حيس.

وأكد المشاركون في الوقفة، أن هذه الجريمة تمس كل اليمنيين ولا ينبغي السكوت عنها، معتبرين الصمت عن العرض والشرف انسلاخ عن الدين والقيم والمبادئ والأخلاق الانسانية.

وأشار بيان الوقفة إلى أن ارتكاب جريمة اغتصاب ست فتيات يعبر عن الأفعال الشاذة والأعمال المنحرفة لقوى المرتزقة والقبح في السلوك والأخلاق ومدى انحطاط القابعين في صف العدوان.

واعتبر ما أقدم عليه مرتزقة العدو الامريكي السعودي الإماراتي من انتهاك لعرض وكرامة الفتيات، وصمة عار بحق من تسمي نفسها شرعية في ظل غياب دورها الأخلاقي والديني تجاه هذه الفعل الإجرامي.

كما طالب البيان، السلطات الهندية التصدي بحزم للإساءات المسيئة للنبي الأكرم وكافة أشكال التطاول على خاتم الأنبياء ومنقذ البشرية من الشرك إلى نور الإسلام.