الخبر وما وراء الخبر

انهيار حكومة العدو وحماس تعقب

3

أعلن رئيس حكومة العدو نفتالي بينيت أنه اتفق ووزير الخارجية يائير لابيد، على حل الكنيست وتعيين الأخير رئيسا للوزراء في المرحلة الانتقالية، وتقديم موعد الانتخابات الأسبوع المقبل.

وقال رئيس حكومة العدو نفتالي بينيت، إنه اضطر لاتخاذ قرار حلّ الكنيست، تحسباً للدخول في الفوضى بسبب انتهاء صلاحية “قانون المستوطنين”.

من جهتها علقت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”بلسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، اليوم الثلاثاء، قائلة إن انهيار حكومة “بينيت” وحل الكنيست، دليل على هشاشة وضعف الكيان الصهيوني وبنيانه الداخلي.

وأضاف أنها “إحدى تجليات صمود شعبنا، وقدرة المقاومة على إرباك هذه الحكومة وكسر إرادتها ومنعها من تحقيق أي من أهدافها”.