الخبر وما وراء الخبر

تواصل الادانات المنددة بجريمة اغتصاب الفتيات في مديرية حيس

4

أدان مكتب حقوق الإنسان ومنظمة شباب للحقوق والتنمية المستدامة ومبادرة حقوقيون ضد العدوان في محافظة الحديدة جريمة اغتصاب ست فتيات في منطقتي الجوير والسويهرة بمديرية حيس من قِبل عناصر مرتزقة العدوان.

واستنكرت بيانات صادرة عنها، الجريمة البشعة التي ارتكبها مرتزقة العدوان الأمريكي – السعودي – الإماراتي بقيادة المرتزق بسام المحضار، الذي أقدم على اغتصاب الفتيات في عمل جبان يتنافى مع كل الشرائع السماوية.

وأكدت البيانات رفضها لكل أشكال العنف الجنسي، التي تنتهك القانون الدولي الإنساني.. مشيرة إلى أن هذه الجريمة البشعة التي يندى لها جبين الإنسانية، تأتي ضمن المسلسل الإجرامي الممنهج الذي يسعى من خلاله العدوان عبر أدواته الرخيصة وعملائه في المناطق المحتلة إلى تعويض إخفاقاته بارتكابها.

ونددت باستمرار الصمت الدولي والأممي تجاه هذه الجرائم.. محملة الأمم المتحدة وكافة منظماتها مسؤولية هذه الجريمة وسابقاتها، وما سيلحق بها وتداعياتها على المجتمع.

ودعت البيانات إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية محايدة للتحقيق في هذه الجريمة وما سبقها من جرائم واغتصابات للنساء والأطفال من قِبل دول العدوان ومرتزقتها.. مطالبة بسرعة الإنصاف للضحايا وعدم إفلات الجناة من العقاب.