الخبر وما وراء الخبر

إنهاء قضية قتل في مارب

59

نجحت وساطة قبلية قادها محافظ محافظة مأرب اللواء علي طعيمان اليوم الخميس، في إنهاء قضية مقتل المواطن تقي صالح عبدالله شعفه من أبناء مديرية الجوبة محافظة مأرب.

وفي حل القضية أعلن أولياء دم المجني عليه، تقي صالح شعفة من أبناء قبيلة مراد آل شعفه مديرية الجوبة العفو العام والتنازل الكامل عن القضية، لوجه الله تعالى وتشريفاً للحاضرين.

وأشاد محافظ مأرب اللواء علي طعيمان بالموقف المشرف الذي جسده أولياء الدم من آل شعفه في عفوهم عن مقتل ابنهم لوجه الله تعالى وتشريفاً للحاضرين، واستجابة لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في حل جميع القضايا الخلافية الداخلية.

ونوّه طعيمان بجهود المشايخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية من أبناء قبائل مراد الذين سعوا في تقريب وجهات النظر لحل القضية في مشهد يجسّد أصالة القبيلة اليمنية في العفو والصفح.

من جانبه أكد أبو فارس الحمزي مندوب رئيس هيئة الأركان العامة أن القبيلة اليمنية ستبقى عصية وصخرة صماء تتحطم عليها المؤامرات الساعية النيل من وحدة وتماسك الجبهة الداخلية.

ودعا الحمزي قبائل اليمن إلى تعزيز التسامح والتصالح والعفو والقبول بالحلول المرضية التي دعت إليها القيادة الثورة في إصلاح ذات البين، وإنهاء قضايا الثأر والتفرغ للدفاع عن اليمن وسيادته واستقلاله.

من جانبهم ثمن الحاضرون جهود المشايخ وكل من سعى وساهم في لمّ الشمل ووحدة الصف، ووأد الخلاف، وإنهاء القضايا المجتمعية بطرق أخوية وفقاً للعادات والأعراف القبلية المتعارف عليها بين أبناء اليمن.