الخبر وما وراء الخبر

السيد الخامنئي: الصمود والمقاومة هما السبيل لمواجهة أمريكا

3

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران السيد علي خامنئي أن تجربة إيران وفنزويلا الناجحة اثبتت بأن الصمود والمقاومة يشكلان السبيل الوحيد لمواجهة الضغوط وحرب أمريكا التركيبية الشديدة.

ووفق وكالة “إرنا” قال السيد خامنئي لدى استقباله الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والوفد المرافق له السبت: إن صمودكم وصمود الشعب الفنزويلي محل تقدير واعتزاز؛ كما أن مقاومة الشعب الإيراني أفشلت سياسة الضغوط القصوى، وذلك بإقرار مسؤول أمريكي رفيع مؤخرا قوله إن الولايات المتحدة هزمت أمام الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف أن صمود فنزويلا حكومة وشعبا أجبر الإدارة الأمريكية على أن تحمل رؤية خاصة حيال هذا البلد.

ونوه ه بالإنجازات العلمية والتقنية التي حققتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال السنوات الأخيرة؛ مؤكدا أن هذه النجاحات انجزت وسط أشد أنواع الضغوط والحظر الذي يمارس ضد الشعب الإيراني؛ حيث أن الأمريكيين أنفسهم أطلقوا عليها “الضغوط القصوى”.

وتابع السيد خامنئي قائلا: إن صمود الشعب الإيراني هزم تلك السياسة وذلك بإقرار مسؤول أمريكي رفيع قبل فترة، والذي أطلق مصطلح “الفضحية النكراء” على هذا الفشل.

في المقابل، أشاد “مادورو” بمواقف إيران الداعمة لفنزويلا خلال فترة نضالها الصارم ضد أمريكا؛ موجها خطابه إلى قائد الثورة: لقد بادرتكم إلى دعمنا وإغاثتنا من الظروف العصيبة التي مررنا بها؛ حيث لم يساعدنا أي بلد آخر.

ونوه الرئيس الفنزويلي خلال اللقاء إلى أحقية تصريحات سماحته من أن أمريكا شنت حربا تدريجية ومتعددة الجوانب ضد بلاده؛ مؤكدا أن الشعب الفنزويلي استطاع بصموده واغتنام الفرص التي اتيحت له وسط ظروف الحظر الراهنة، أن يخوض مقاومة شاملة ضد الهجمة الأمريكية.

وفيما يخص فلسطين، أكد مادورو أن “فنزويلا تعتبر القضية الفلسطينية أمرا إنسانيا مقدسا؛ وبناء على هذا الموقف فقد جنّد الكيان الصهيوني جهازه الاستخباري الموساد لتدبير المؤامرات باستمرار ضد بلادنا”.