الخبر وما وراء الخبر

قائد الثورة يلتقي بوجاهات ومشايخ محافظة تعز

28

التقى قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، اليوم، بوجاهات ومشايخ محافظة تعز.

وخلال اللقاء أكد قائد الثورة أن محافظة تعز عنوانا للعز والصمود والوطنية الصادقة والتي كانت حاضرة في موقفها الكبير في التصدي للعدوان الذي استهدفها واستهدف كل الوطن.. مشيراً إلى أن الجانب الرسمي معني بخدمة المجتمع في محافظة تعز بكل الإمكانات المتاحة والتعاون مع المبادرات الاجتماعية.

وأوضح السيد القائد أن من يحاصر تعز وكل محافظات اليمن هو تحالف العدوان، ولسنا من نحاصِر بل نحن المحاصَرون.. مؤكداً الاستعداد لفتح الطرقات لخدمة المواطنين والجهوزية لذلك بشكل مبادرة ولو لم يكن هناك اتفاق مع الطرف الآخر.

وقال: نعي جيدا أن ما نقدمه من تضحيات هو شيء يسير مقابل ما يمكن أن ندفعه من خسائر لو قبلنا بالذلة والاحتلال، و لن نورث لأجيالنا الخضوع للاحتلال الخارجي والوصاية الأجنبية.

وأشار قائد الثورة إلى أن العدوان يهدف إلى طمأنة الجانب الإسرائيلي من أي دور يمكن أن يقوم به اليمن.. لافتاً إلى أن من يقود لواء التطبيع والعمالة والشراكة والتحالف مع “إسرائيل” هو الذي ينفذ العدوان على بلدنا.. مؤكداً على أنه ليس هناك أحد في هذه الدنيا بمستوى أن يصادر على شعب اليمن حريته واستقلاله وكرامته.

وشدد قائد الثورة على وجوب التقدم إلى الأمام بخطى ثابتة لنصل إلى النصر الحاسم خصوصا بعد تجاوز صعوبات كبيرة بفضل الله..قائلاً: سندحر الأعداء ونستعيد كل وطننا ولن نسمح لهم بالاستمرار في العدوان والحصار.

وأضاف السيد القائد أن الأولوية في هذه المرحلة هي التصدي للعدوان، فالتهديد العسكري مستمر والأعداء يعدون العدة للتصعيد في المرحلة القادمة.. مؤكداً أن : قطاع الصناعات العسكرية سيكون إن شاء الله من أحسن القطاعات الصناعية على المستوى الإقليمي.