الخبر وما وراء الخبر

مؤتمر صحفي لوزارة النقل بشأن العراقيل والصعوبات خلال أيام الهدنة

4

عقدة وزارة النقل مؤتمرا صحفيا، اليوم الأحد، حول العراقيل والصعوبات التي طرأت أمام قطاعاتها وهيئاتها خلال أيام الهدنة.

وطالب وزير النقل عبدالوهاب الدرة خلال المؤتمر بفتح المطارات والموانئ والطرقات بصورة دائمة ومستمرة دون تحديد فترة أو هدنة، وكذلك فتح ميناء الحديدة أمام سفن الحاويات والسماح للمستوردين بإدخال جميع البضائع والسلع.

ودعا وزير النقل لاستمرار دخول سفن المشتقات النفطية لتغطية احتياج المواطنين بكافة أشكالها دون تحديد زمن معين، وكذلك إلى برمجة الرحلات الجوية المعتمدة بموجب الهدنة وإعطائها التصاريح بوقت مبكر لنتمكن من تخصيص مساحة ثابتة للمرضى.

وأوضح الدرة أن تحالف العدوان يطالبنا بتقديم كشوفات أسماء المسافرين قبل 48 ساعة من السفر مما يصعب الاستفادة منها من قبل الأهالي خاصة المرضى وكبار السن.

وأشار إلى أننا وقعنا محضر اتفاق مع اللجنة الطبية العليا وهيئة الطيران المدني والخطوط الجوية اليمنية لتخصيص 30٪ من مقاعد الرحلات القادمة للحالات المرضية.

وشدد على أن آلية مكتب المبعوث الأممي لاعتماد الرحلات الجوية وإعطاء التصاريح أدى لتعثر تنفيذ الرحلات خلال الفترة الماضية ولا نقبل باستمراره.

وكشف وزير النقل أنه لم تنفذ سوى 6 رحلات إلى العاصمة الأردنية ورحلة واحدة للقاهرة طوال الشهرين الماضيين التي كان مفترضا أن يتم تسيير خلالها 16 رحلة.

وأوضح أنه تم نقل 2424 راكبا من وإلى صنعاء وعمان والقاهرة خلال فترة الهدنة الماضية بينما بلغ احتياج المرضى للسفر للعلاج عشرات الآلاف والآف المغتربين والطلاب.

من جهته طالب رئيس الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري وليد الوادعي بفتح المنافذ والطرق الرئيسية في جميع المحافظات خاصة طرق شاحنات نقل البضائع والسلع وباصات النقل الجماعي.

كما طالب مرتزقة العدوان بفتح كلا من طريق قعطبة الضالع عدن، طريق تعز الراهدة كرش عدن، طريق صنعاء مأرب العبر الوديعة.

وأكد الوادعي أن الأهالي يعانون من قطع المرتزقة لخطوط الحديدة إلى عدن وتعز بشكل كامل وهي طريق الجراحي حيس سقم تعز، طريق الجراحي حيس جبل راس عبر منطقة المبرز.