الخبر وما وراء الخبر

هيئة النقل البري تدين جرائم التقطع بمناطق سيطرة المرتزقة

6

أدانت الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري في صنعاء ما يتعرض له سائقو شاحنات النقل من تعسفات وجبايات غير قانونية، وتهديدات عرّضت حياة الكثيرين منهم للخطر، من قِبل ما يسمى بالنقاط الأمنية التابعة لمرتزقة العدوان على الطريق الرابط بين محافظات تعز – لحج – عدن.

وأشارت الهيئة في بيان لها، إلى أن آخر تلك الممارسات الإجرامية نتج عنها مقتل أحد أبناء سائقي شاحنات نقل البضائع من أبناء محافظة تعز أمام والده قبل يومين، بعد أن أطلق مسلحو مليشيا مرتزقة العدوان الرصاص عليهما على الطريق الرابط بين محافظة لحج وعدن.

وطالب البيان الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية بالقيام بدورها في منع هذه الجرائم التي تتزايد يوماً بعد يوم على أيدي مرتزقة تحالف على الخط الرابط بين تعز ولحج وعدن.

وكان العشرات من سائقي شاحنات نقل البضائع في تعز، في المناطق الواقعة تحت سيطرة مرتزقة العدوان، نفذوا اليوم إضرابا عن العمل احتجاجا على الممارسات والانتهاكات التي تطالهم من قِبل ما يسمى النقاط العسكرية التابعة لمليشيا مرتزقة العدوان.

يشار إلى أن حوادث القتل للمسافرين وسائقي سيارات النقل قد تكررت في النقاط الأمنية التابعة لمرتزقة العدوان على طريق تعز – عدن في ظل انفلات أمني تعيشه هذه المناطق دون أن تحرك الأمم المتحدة ومنظماتها الإنسانية أي ساكن حتى اللحظة.