الخبر وما وراء الخبر

الجيش الصيني ينفذ تدريبات حول تايوان ردا على التواطؤ بين واشنطن وتايبه

20

أعلن جيش التحرير الشعبي الصيني، اليوم الأربعاء، عن تنفيذ دورية استعداد قتالي في البحار والمجال الجوي حول تايوان، ردا على التواطؤ بين واشنطن وتايبيه.

وقالت قيادة المنطقة الشرقية للجيش الصيني في بيان إن “الجيش نفذ دورية استعداد قتالي في البحار والمجال الجوي حول تايوان”، في الأيام الماضية، مشيرة إلى أنّ ذلك كان “إجراءً ضرورياً للرد على التواطؤ بين واشنطن وتايبه”، إذ تشعر الصين بعدم الرضا بشكل خاص إزاء دعم الولايات المتحدة لتايوان.

وأضاف البيان أنّ “الولايات المتحدة قامت في الآونة الأخيرة بتحركات متكررة بشأن قضية تايوان، تقول أمريكا شيئاً وتفعل شيئاً آخر، محرضةً على دعم القوى المؤيدة لاستقلال تايوان، الأمر الذي سيدفع تايوان إلى وضع خطير”.

وجدد الجيش الصيني التأكيد على أنّ “تايوان جزء من الصين”، وأنّ “القوات الصينية تواصل تعزيز التدريب العسكري والاستعدادات، بهدف إحباط تدخل القوى الخارجية وأعمال أولئك الذين يدعمون استقلال تايوان”.

ولم يذكر البيان موعداً محدداً لإجراء التدريبات، غير أنّ تايوان أبلغت، الاثنين الماضي، عن “أكبر توغل للقوات الجوية الصينية” منذ يناير، في منطقة الدفاع الجوي التابعة لها.

وأمس الثلاثاء، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي إنّ “سلطات الولايات المتحدة تتهرب على نحو متزايد من التزاماتها بشأن قضية تايوان”، وهي بذلك “ستجلب لنفسها المتاعب”.