الخبر وما وراء الخبر

حجة.. فعاليات ثقافية في الذكرى السنوية للصرخة

7

نظم صندوقا النظافة والتحسين والرعاية الاجتماعية ومكتب المالية بمحافظة حجة اليوم الثلاثاء، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وأشار أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة إسماعيل المهيم، في الفعالية إلى أهمية إحياء ذكرى الصرخة لإبراز جرائم العدوان ضد الأمة وتعزيز عوامل الثبات والتوعية بمؤامرات الأعداء والتذكير بحالة السخط تجاه أمريكا وإسرائيل.

وأشاد بجهود المكاتب التنفيذية في إحياء الفعاليات والتفاعل الكبير الذي تشهده المحافظة في المراكز الصيفية.

فيما أوضح المدير التنفيذي لصندوق النظافة حمزة شرف الدين في كلمة الجهات المنظمة، أهمية إحياء الذكرى للتأكيد على مضامين وأهداف الصرخة التي أطلقها الشهيد القائد على رأس المشروع القرآني للتحصين من مخاطر ومخططات الأعداء.

ونوه إلى إدراك الشهيد القائد مبكراً لخطورة التوجه الأمريكي على الأمة الإسلامية، مبيناً حاجة الأمة للتمسك بالشعار والتذكير بحالة السخط تجاه تحالف العدوان وإعلان البراءة منهم ودفع الأخطار عن نفسها وتشكيل حاجز منيع أمام المؤامرات.

من جانبه لفت مدير التوجيه بأمن المحافظة عبد الإله المقعد، إلى أهمية إحياء المناسبة لتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان، لافتاً إلى حال الأمة قبل إطلاق الصرخة وكيف باتت اليوم في عزة وكرامة.

وتطرق إلى وعي الشهيد القائد بخطورة المؤامرة على الإسلام والمسلمين واستشعاره للمسئولية تجاه ما يحاك ضد الأمة ووضع المعالجات لتحصينها.

إلى ذلك، نُظمت بمديرية أفلح الشام محافظة حجة، أمسية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وفي الأمسية بعزلة بني حفيظ، أشار مدير المديرية زيد الحاشي إلى أهمية الشعار للبراءة من أعداء لله وتعزيز الصمود في مواجهة الطغاة والمستكبرين واستنهاض الأمة لاستعادة مكانتها.

ولفت إلى أهمية استلهام الدروس والعبر من ذكرى الصرخة التي أطلقها الشهيد القائد لتكون سلاحاً وموقفا تجاه سياسات أمريكا وإسرائيل الإجرامية، داعياً أبناء المديرية للمشاركة الفاعلة في الفعالية المركزية بالمناسبة يوم الجمعة المقبلة.

فيما اشار الناشط الثقافي أحمد العرجلي إلى أن الشعار تعبيراً عن الشعور بالمسؤولية والوعي وعنواناً للحرية والعزة والكرامة.