الخبر وما وراء الخبر

ذمار.. فعالية للمنطقة العسكرية الرابعة بذكرى الصرخة واختتام دورة تأهيلية

187

نظمت شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة العسكرية الرابعة اليوم فعالية اختتام دورة تأهيلية لـ61 من العائدين إلى صف الوطن واستقبال 129 خريجاً من الكليات العسكرية، وإحياء الذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.

وفي الفعالية، أشار محافظ ذمار محمد ناصر البخيتي إلى أهمية الصرخة في التبرؤ من قوى الهيمنة والاستكبار أمريكا وإسرائيل، مبينا أن الصرخة كانت ردة فعل على الاحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان، عقب أحداث 11 سبتمبر وما رافقها من تداعيات وهيمنة وتسلط على الشعوب العربية بحجة محاربة الإرهاب.

وعبر خلال الفعالية التي حضرها عضو مجلس النواب محمد المقداد وقيادات عسكرية وأمنية، عن التقدير للعائدين إلى صف الوطن في ظل العدوان والحصار.. داعياً المتورطين في الخيانة إلى مراجعة حساباتهم بعد أن تكشفت حقائق وأهداف العدوان والعودة إلى صف الوطن بالاستفادة من قرار العفو العام.

وأشاد المحافظ البخيتي، بجهود المنطقة العسكرية الرابعة، داعيا أبناء المحافظة إلى الاهتمام بالتحشيد ورفد الجبهات دفاعاً عن اليمن وأمنه واستقراره.

من جانبه أشار رئيس اتحاد الشعراء والمنشدين ضيف الله سلمان، إلى المراحل الأولى للصرخة والتحديات التي مرت بها، لافتا إلى أهمية الصرخة في تعزيز الوعي وكسر جدار الصمت الذي حاولت أمريكا فرضه على شعوب الأمة.

فيما أشار مدير مكتب قائد المنطقة الرابعة المقدم علي الشرفي وممثل عن العائدين العقيد علي الصبري وعن خريجي الدفع العسكرية حمزي الحمزي، إلى أهمية التصدي للعدوان وإفشال مؤامراته بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

وأكدت الكلمات السير على مبادئ وقيم الشهيد القائد حتى تحقيق النصر، داعية إلى استمرار رفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم حتى يتحقق الانتصار.

حضر الفعالية، التي تخللتها فقرات شعرية وفقرات تراثية، قائد اللواء 206 العميد صالح الحاوري ورئيس شعبة التوجيه المعنوي بالمنطقة الرابعة العقيد عبدالملك المهتدي ورئيس شعبة الموارد البشرية العميد أحمد كعيت ومدير استخبارات المنطقة العسكرية العميد عباس المضواحي ورئيس غرفة عمليات اللواء 203 العميد عزيز طاهر ورئيس شعبة استخبارات ذمار العقيد عبدالوهاب الجماعي ومدير القاعدة الادارية العميد عبدالله علوان ورئيس عمليات الشرطة العسكرية العميد حميد الغبسي ونائب مدير أمن المحافظة العميد محمد الموشكي.