الخبر وما وراء الخبر

وفد سوداني زار الكیان الصهیوني سراً

10

قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” على موقعها الإلكتروني، إن وفدا سودانيا رفيعا زار الكيان الصهيوني، الأسبوع الماضي، لبحث فرص تعزيز العلاقات بين الجانبين.

ونقلت الصحيفة، السبت، عن موقع “Intelligence Online” الفرنسي، أنّ جهاز الاستخبارات الصهيوني الموساد” نظم زيارة الوفد السوداني للكيان، وليس وزارة الخارجية كما هو متعارف عليه.

ولقي اللقاء الذي جمع الحاكم العسكري في السودان عبد الفتاح البرهان مع رئيس وزراء كيان العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو في أوغندا في شهر فبراير الماضي استنكارا شعبيا عربيا واسعا.

ودعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الشعب السوداني الشقيق وحركته الوطنية لإدانة هذا اللقاء، والتصدي لأي خطوات تطبيعية تترتب عليه.

ودعت الشعبية حكومة السودان إلى “وقف جريمة التطبيع التي أقدم عليها البرهان في لقائه مع نتنياهو، وبما يحفظ للسودان الشقيق مكانته، والقيمة الإضافية التي اكتسبها مع لاءات القمة العربية التي انعقدت في الخرطوم بعد هزيمة ١٩٦٧ ( لاصلح – لا اعتراف – لا تفاوض) مع كيان العدو.

يذكر ان السودان كان قد وافق على اتفاق إقامة علاقات مع الكيان الصهيوني، وازالت الولايات المتحدة في العام 2020، السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، في إطار مكافأته على قبوله التطبيع مع كيان العدو.