الخبر وما وراء الخبر

فعالية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة بالحديدة

22

نظّمت الهيئة العامة لتطوير تهامة والهيئة العامة للزكاة ومكتب المالية والخدمات الزراعية بمحافظة الحديدة اليوم فعالية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة.

وخلال الفعالية أشار وكيلي المحافظة أحمد البشري و علي قشر إلى أن شعار الصرخة الذي أطلقه القائد الشهيد حسين بدر الدين الحوثي في يوم الخميس الموافق 17 من يناير 2002 عقب أحدث 11 سبتمبر ،عزز مبادئ الصمود والثبات في مواجهة قوى الاستكبار امريكا وإسرائيل.

مؤكدين على الدلالات والمعاني التي يحملها شعار الصرخة للإعلان عن البراءة من أعداء لله ومواجهة أعداء الامة . مشددين على أهمية العودة إلى الله والتمسك بالثقافة القرآنية والنبوية الصحيحة.

منوهين إلى أن أعداء الأمة وعلى رأسهم الشيطان الأكبر أمريكا حاولت اسكات هذا الشعار إلا أنهم لم يفلحوا وأصبح شعارا عربيا و إسلاميا عالميا..مؤكدين على أهمية استمرار المقاطعة الاقتصادية للبضائع الأمريكية كونها سلاح فعال في مواجهة أمريكا..

وخلال الفعالية بحضور مدير عام هيئة الزكاة جمال الحميري أكد مدير عام هيئة تطوير تهامة علي قاضي هزاع ونائب مدير هيئة الزكاة محمد الوسع على أن شعار الصرخة قبل 20 سنة كان ضرورة قصوى لمواجهة امريكا التي كانت في قمة غطرستها وطغيانها في ظلم وقتل للمسلمين في أفغانستان والعراق.. وتطرق هزاع والوسع إلى جانب من المؤامرات الأمريكية والإسرائيلية على الأمة الإسلامية عقب أحدث 11 سبتمبر إلهادفة إلى السيطرة على المنطقة العربية والإسلامية.

فيما أوضح الشيخ محمد سليمان الوافي في كلمته عن العلماء أن الصرخة جاءت بعد تفكير وتدبّر للواقع في ذلك الوقت ووفقا للنصوص القرآنية والنبوية.

منوها إلى أن الصرخة أصبحت شعار وموقف واضح للأمة الاسلامية كافة لمواجهة أعداء الأمة، أمريكا وإسرائيل، وكسر استكبارهم وتعرية ظلمهم للمسلمين.

تخلل الفعالية قصيدة شعرية للشاعر هائل عزيز وانشودة معبرة عن المناسبة لفرقة الصماد.