الخبر وما وراء الخبر

وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة يرفعان برقية تهنئة بالعيد الـ32 للوحدة

21

رفع وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد الغماري اليوم الأحد، برقية تهنئة إلى قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى – القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي بمناسبة العيد الـ 32 للوحدة اليمنية 22 مايو 1990م.

البرقية أكدت أن أي تصعيد من قبل العدوان فإنه حتماً سيلاقي نهاية مخزية ومهينة، محذرة العدوان من التفكير العقيم بإعادة ترتيب أوراقه في الداخل متوهماً بأنه قد يحقق ما عجز عنه عسكرياً في السنوات الماضية.

وأشارت البرقية أن دول العدوان تسعى لتفتيت النسيج الاجتماعي وزرع بذور الفرقة واحتلال الأرض ونهب الثروات، مؤكدة أن أرضنا غالية ولن نفرط في شبر منها.

وشدد وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان بالقول: “نحن أتم الجاهزية القتالية والفنية والاستعداد القتالي، وعلى العدو أن يتنبه لخطواته ويفهم جيداً أن مكره لم يعد ينطلي علينا”، مؤكدين أن وحدتنا الوطنية وكل القضايا التي نؤمن بها ستظل مصانة بوعي الشرفاء من أبناء شعبنا، وسينتصر اليمن رغم أنف المجرمين والمنافقين.