الخبر وما وراء الخبر

السلطة المحلية في الحديدة تدين اختطاف 18 صيادا قبالة جزيرتي حنيش وزقر

3

أدانت السلطة المحلية في محافظة الحديدة جريمة اختطاف 18 صيادا قبالة جزيرتي حنيش الكبرى وزقر في البحر الأحمر من قِبل بحرية العدوان السعودي – الإماراتي، ومصادرة قواربهم وما فيها من معدات ووسائل صيد.

واستنكرت في بيان، اليوم الأحد، استمرار الاعتداءات على الصيادين ومصادرة ممتلكاتهم، مشيرة إلى أن هذه الجريمة، وما سبقها من جرائم وانتهاكات بحق الصيادين، تمثل جرائم حرب ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

وحمّل البيان دولتي العدوان السعودية والإمارات المسؤولية الكاملة إزاء كل ما يتعرض له الصيادون من انتهاكات وجرائم، وكذا ما يتعرض له القطاع السمكي من أضرار وخسائر.

وطالبت السلطة المحلية في المحافظة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية باتخاذ موقف إزاء هذه الجريمة، وما سبقها من جرائم بحق الصيادين، ومحاسبة مرتكبيها، كونها جرائم ضد الإنسانية تجرّمها القوانين والمواثيق الدولية.